تاريخ الاضافة
الإثنين، 22 فبراير 2010 04:04:31 م بواسطة د. إكرامي قورة
0 651
لعينيك وحدك
أمتطي صهوة الشعرِ
أقصد قلعة عينيك عند اشتداد العناءْ
فلعينيك وحدكِ
يهفو القصيد ويحلو الغناءْ
ها هو الشعر ذاك العنيد الأبيُّ
يقدم قربان طاعته تحت ظل الجفونِ
عقوداً من الضوء تجمع بين السنى والسناءْ
يتمنى بها أن يضئ الزمان المسائي عند الجفونِ
كبدرٍ بليلة صيفٍ يزّين صفوَ السماءْ
حاملاً أمنياتي أجيئكِ
بين يديّ اشتياقٌ
وخلفيَ أحزانُ قلبي
وفوقي وتحتي كذا عن يمني أو عن شمالي
صروفُ الزمانِ
ووسْط عيوني مسحة دمعٍ بقت من زمان الشقاءْ
بَعدَ بُعْدِ المسافاتِ
ألقاك قلباً كبيراً
فرشت دروب العروق وروداً
فألقي على كتفيكِ همومي
ويكبر حبي
فيقهر قلبي قوى كبريائي
فأبكي
وكم قد يريح البكاءْ
عادةً أقطع الدمع حين أحسُّ دموعَكِ فوق خدودي
فأرفع رأسي
أشاهد روعة عينيكِ يا أم قلبي
قتبسم عيناكِ
أنسى همومي
فأضحكُ
ثم أغني لست النساءْ
فلعينيك وحدكِ
يحلو الغناءْ
17/11/2001
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إكرامي قورةإكرامي قورةمصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح651
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©