تاريخ الاضافة
الإثنين، 22 فبراير 2010 04:29:32 م بواسطة د. إكرامي قورة
0 577
الفلاح والوردة
يُحكى أنّ الفلاح الشاعرْ
قد زرع ببستان حياتهْ
وردةْ
وتعهدها يرويها من دفقات القلبْ
شعراً ومودةْ
كان إذا نهرته الدنيا
يدعو أن يغمض عينيه عن الأحزانِ
وأن يرتد إليه الطرف ليبصر قدام عيونهْ
أجمل وردةْ
فيناجيها
يحكي عن أحزان فؤاده
يبكي .. تبكي .. فيرى دمعَهْ
يسقط من عينيّ تلك الوردةْ
ظلت تكبر في عينيه حتى صارت كلَّ الدنيا عندهْ
ذات صباحٍ
ذهب الفلاح لينقل وردتَه بين جفون الراحةِ
كي يغرسها في بستان فؤادهْ
فانغرست منها في إصبعه شوكةْ
كتم الآهة حين رأي بين ضباب الغيب القادم سعدَهْ
ذهب إليها بعد زمانٍ
بثّ الشكوى
غضبت جداً
إذ كيف له أن يغضب من فعل الشوكة ما دامت منها!
كتم دموعَه
كي يرضيها
رفضت كلَّ دروب الصلحِ
إلا صمتهْ
إلا بُعدهْ
وصلت في أعماق القلب الشوكةْ
فبكى وحدهْ
21/9/2001
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إكرامي قورةإكرامي قورةمصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح577
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©