تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 23 فبراير 2010 06:07:51 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 23 فبراير 2010 06:16:35 م
0 324
لَو أَنَّ رَأياً يُثيبُ المَرءَ ثَوَّبَني
لَو أَنَّ رَأياً يُثيبُ المَرءَ ثَوَّبَني
رَأيِ عَشِيَّةَ سارَت خَيلُ هَمدانِ
سِرنا بِأَرعَنَ رَجّافٍ لَهُ زَجَلٌ
كَيما نُبيدُ بَني نَهدٍ وَخَولانِ
وَحَيِّ راسِبَ إِذ سارَ الخَميسَ لَها
مِن حِيِّ هَمدانَ في رَجلٍ وَفُرسانِ
قَد كانَ أَرشَدَنا بِالرَأيِ ذو أَرَبٍ
وَالرَأيُ كانَ لَدى المُستَقعِدِ الواني
إِنَّ اِبنَ دومانَ راضَ الرَأيِ مُنتَصِحاً
فَلَو رَأى العِزَّ ما عابَ اِبنُ دومانِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ذو لعوة البكيليغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي324
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©