تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 23 فبراير 2010 06:11:45 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 23 فبراير 2010 06:24:19 م
0 360
لَمّا أَتى مِن قُصَيٍّ رَسولٌ
لَمّا أَتى مِن قُصَيٍّ رَسولٌ
فَقالَ الرَسولُ أَجيبوا الخَليلا
أَجَبنا قُصَيّاً عَلى نَأيِهِ
عَلى الجُردِ تَردي رَعيلاً رَعيلا
نَهَضنا إِلَيهِ نَقودُ الجِيادَ
وَنَطرَحُ عَنّا المَلولَ الثَقيلا
نَسيرُ بِها اللَيلَ حَتّى الصَباحِ
وَنَكمي النَهارَ لَئِلاً نَزولا
فَهُنَّ سِراعٌ كَوِردِ القَطا
يُجِبنَ بِنا مِن قُصَيٍّ رَسولا
جَمَعنا مِنَ السِرِّ مِن أَشمَذَينِ
وِمِن كُلِّ حِيٍّ جَمَعنا قَبيلا
فَيا لَكِ حُلبَةَ ما لَيلَةٍ
تَزيدُ عَلى الأَلفِ سَيباً رَسيلا
فَلَمّا مَرَرنَ عَلى عَسجَدٍ
وَأَشهَلنَ مِن مُستَناخٍ سَبيلا
وَجاوَزنَ بِالرُكنِ مِن وَرِقانٍ
وَجاوَزنَ بِالعَرجِ حَيّاً حُلولا
مَررَنَ عَلى الحِلِّ ما ذُقنَهُ
وَعالَجنَ مِن مَرِّ لَيلاً طَويلا
نُدَنّي مِنَ العوذِ أَفلاءَها
إِرادَةَ أَن يَستَرِقنَ الصَهيلا
فَلَمّا اِنتَهَينا إِلى مَكَّةَ
أَبَحنا الرِجالَ قبيلاً قَبيلا
نُعاوِرُهُم ثَمَّ حَدَّ السُيوفِ
وَفي كُلِّ أَوبٍ خَلَسنا العُقولا
نُخَبِّزُهُم بِصَلابِ النُسو
رِ خَبزَ القَوِيِّ العَزيزِ الذَليلا
قَتَلنا خُزاعَةَ في دارِها
وَبَكراً قَتَلنا وَجيلاً فَجيلا
نَفَينا هُمُ مِن بِلادِ المَليكِ
كَما لا يَحُلّونَ أَرضاً سُهولا
فَأَصبَحَ سَبيُهُم في الحَديدِ
وَمِن كُلِّ حَيٍّ شَفَينا الغَليلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
رِزاح النهديغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي360
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©