تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 23 فبراير 2010 06:53:55 م بواسطة المشرف العام
0 555
نُبِّئتُ رُكبانَ الطَريقِ تَناذَروا
نُبِّئتُ رُكبانَ الطَريقِ تَناذَروا
عَقيلاً إِذا حَلّوا الذِنابَ فَصَرخَدا
فَتىً يَجعَلُ المَحضَ الصَريحَ لِبَطنِهِ
شِعاراً وَيُقري الضَيفَ عَضباً مُهَنَّدا
مَسَحناكَ مَسحَ الكَلبِ إِذ أَنتَ باسِطٌ
ذُناباكَ حَتّى اِشتَلتَ لِلناسِ أَعقَدا
عُوَيفَ اِستِها قَد سُقتَ نَفسَكَ تَنتَقي
سِوانا فَما فَما فُتَّ الحِمارَ المُقَيَّدا
وَقَد أَسلَموا أَستاهُمُ لِقَبيلَةٍ
قُضاعِيَّةً يَدعونَ حُنّاً وَأَصيَدا
إِذا قُلتُ قَد صالَحتُ شَمُخاً وَمازِناً
أَبى السَبَبُ النائي وَكُفرُهُمُ اليَدا
وَأَمّا بَنو بَدرٍ فَلا زالَ وُدُّهُم
عَلى الشَرَفِ الأَقصى وَأَبعَدَ أَبعَدا
وَيوقِدُ عَوفٌ لِلعَشيرَةِ نارَهُ
فَهَلّا عَلى جَفرِ الهَباءَةِ أَوقَدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زبان بن سيار الفزاريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي555
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©