تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 23 فبراير 2010 06:58:26 م بواسطة المشرف العام
0 554
سائِل هِلالاً إِذ تَفاقَمَ أَمرُها
سائِل هِلالاً إِذ تَفاقَمَ أَمرُها
وَخانَتهُمُ أَحلامُهُم أَيَّ مَوئِلِ
وَأَيَّ فَتىً إِذ أَحجَمَ الناسُ عَنهُمُ
وَقالوا هَلَكنا فَاِركَبِ الحُكمَ وَاِعدِلِ
غَداةَ هِلالٌ واقِفونَ كَأَنَّهُم
مِنَ الشَرِّ وَالقَتلى عَلى وِردِ مَنهَلِ
قُبَيِّلَةٌ داءَت وَأَثعَلَ شَرُّها
وَأَعيَت عَلى الآسينَ في كُلِّ مَزحَلِ
تَتَبَّعتُها حَتّى أَسَوتُ جُروحَها
وَجادَت بِمَعروفٍ مِنَ الحُكمِ فَيصَلِ
وَسِعنا وَسِعنا في أُمورٍ تَمَهَّلَت
عَلى الطالِبِ المَوتورِ أَيَّ تَمَهُّلِ
نَمُدُّ بِأَسبابٍ إِلى كُلِّ غايَةٍ
طِوالٍ ذُراها صَعبَةِ المُتَنَزَّلِ
يُصَعصِعُ أَقوامٌ إِلَيها رُؤوسَهُم
وَمَن يَتَجَشَّمها مِنَ القَومِ يُعمَلِ
فَلَيسَ الفَعالُ أَن تَنَحَّلَ باطِلاً
وَلَكِن لَدى غُرمِ المِئينَ المُعَقَّلِ
سَعَينا لِبِشرٍ يَومَ ذاكَ وَرَهطِهِ
وَعُروَةَ خَيرَ السَعيِ لَو لَم يُبَدَّلِ
وَذي إِبِلٍ أَضحى يَعُدُّ فُضولَها
بَطيناً وَلَولا سَعيُنا لَم يُؤَبَّلِ
لَقَد عَلِموا مَسعاتَنا في اِبنِ مالِكٍ
وَفي الجَونِ إِن عَدّوا وَفي حَربِ مَعقِلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زبان بن سيار الفزاريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي554
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©