تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 25 فبراير 2010 07:48:08 م بواسطة المشرف العامالخميس، 25 فبراير 2010 08:02:55 م
0 245
لَمّا رَأَيتُ عَدِيَّ ضَمرَةَ فيهِمُ
لَمّا رَأَيتُ عَدِيَّ ضَمرَةَ فيهِمُ
وَذَكَرتُ مَسعوداً تَبادَرَ أَدمُعي
وَلَقَد بَكيتُكَ يَومَ رَجلِ شُواحِطٍ
بِمَعابِلٍ نُجُفٍ وَأَبيضَ مِقطَعِ
شُقَّت خَشيبَتَهُ وَأُبرِزَ أَثرُهُ
في صَفحَتَيهِ كَالطَريقِ المَهيعِ
يا رَميَةً ما قَد رَمَيتُ مُرِشَّةً
أَرطاةَ ثُمَّ عَبَأتُ لِاِبنِ الأَجدَعِ
وَرَمَيتُ فَوقَ مُلاوَةٍ مَحبوكَةٍ
وَأَبَنتُ لِلأَشهادِ حَزَّةَ أَدَّعي
بَينَ المُصَعِّدِ وَالمُصَوِّبِ رَأسَهُ
وَأَقولَ شِقِّ شِمالِهِ كَالأَضرَعِ
وَلَحَفتُهُ مِنها حَليفاً نَصلُهُ
حَدّي كَحَدِّ الرُمحِ لَيسَ بِمَنزَعِ
فَطَلَعتُ مِن شِمراخِهِ تَيهورَةً
شَمّاءَ مُشرِفَةً كَرَأسِ الأَصلَعِ
أَهوي عَلى أَشرافِها لا أَتَّقي
كَذَفيفِ فَتخاءِ القَوادِمِ سَلفَعِ
تَغدو فَتُطعِمُ ناهِضاً في عُشِّها
صُبحاً وَيُؤرِقُها إِذا لَم يَشبَعِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ساعدة بن العجلانغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي245
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©