تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 26 فبراير 2010 06:24:02 م بواسطة المشرف العامالجمعة، 26 فبراير 2010 06:28:40 م
0 345
أصبحت نهباً لريب الدهر صابرة
أصبحت نهباً لريب الدهر صابرة
للذل أكثر تحناناً إلى زفر
إلى امزء ماجد الآباء كان لنا
حصناً حصيناً من اللأواء والغير
فالله أحمد اذ لاقى منيته
أبو الهزيل كريم الخيم والخبر
كان العماد لنا في كل حادثة
تأتي بها نائبات الدهر والقدر
وكان غيثاً لأيتام وأرملة
وعصمة الناس في الأقتار واليسر
سمح الخلائق محمود له شيم
يرجوا منافعها الهلاك من مضر
حمال ألوية تخشى بوادره
يوم الهياج إذا صاروا إلى البتر
كم قد حبرت حريباً بعد عيلته
وكم تركت حريباً طامح البصر
يمشي العرضنة مختالاً بما ملكت
كفاه من منفس الأموال والغرر
صيرته عائلاً من بعد ثروته
نصباً لاعدائه الباغية كالبعر
ومضلع يرهب الأبطال غرته
كفيت فينا بلا من ولا كدر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سلمى بنت حريث النضريةغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي345
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©