تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 26 فبراير 2010 06:49:12 م بواسطة المشرف العامالجمعة، 26 فبراير 2010 06:51:16 م
0 390
أرقتُ وضافني همٌّ كبيرٌ
أرقتُ وضافني همٌّ كبيرٌ
بليلٍ غيرُهُ ليلٌ قصيرُ
أرى الأحبار تنكرُهُ جميعاً
وكلهم لهُ عِلمٌ خبيرُ
وكانوا الدارسينَ لكلِّ عِلمٍ
بهِ التورَاةُ تنطِقُ والزبور
قتلتم سيِّدَ الأحبارِ كعباً
وقِدماً كان يأمَنُ من يُجِيرُ
تدلى نحو محمودٍ أخيهِ
ومحمودٌ سريرتُهُ الفُجُور
فغادرَهُ كأنَّ دماً نجيعاً
يَسيلُ على مدارِعِهِ عَبيرُ
فقد وأبيكُمُ وأبي جميعاً
أصيبت إذ أُصيبَ به النَضيرُ
فإن نسلَم لكم نترُك رِجالاً
بِكَعبٍ حَولَهُم طَيرٌ تَدُورُ
كأنهم عتائِرُ يَومِ عِيدٍ
تُذبَّحُ وهي ليس لها نكيرُ
ببيضٍ لا تُليقُ لهنَّ عَظماً
صَوافي الحدِّ أكثرُها ذُكُورُ
كما لاقيتمُ من بأسِ صخرٍ
بأحدٍ حيثُ ليسَ لكم نصيرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سمّاك اليهوديغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي390
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©