تاريخ الاضافة
الخميس، 4 مارس 2010 07:27:19 م بواسطة المشرف العام
0 662
من لِقَلبٍ دَنِفٍ أو مُعتَمَد
من لِقَلبٍ دَنِفٍ أو مُعتَمَد
قد عَصَى كلَّ نَصيحٍ ومُفَد
لَستُ في سَلمَى ولا جاراتها
سامعاً فيها إلى قَولِ أَحَد
راعَني منها بَنَانٌ ناعِمٌ
كَسِيُورِ القِدِّ في مثلِ البَرَد
وشَنيبٌ كالأَقاحي شابَهُ
نُضحُ ماءِ الُمزنِ في غَيرِ صَرَد
حُرَّةُ الطَّرفِ رَخيمٌ دَلُّها
لَم تُعالج سُوءَ عيشٍ في كَبَد
تَسرُقُ الطَّرفَ بعَينَي جُؤذُرٍ
مُستَحيلٍ بينَ رَملٍ وجَلَد
هَل سَأَلتَ الحَربَ عن إخوانِها
إذ فُحُولُ النَّاسِ تُغمَى بالزبَّدَ
وتَنادَوا بِعَوالٍ ذُبَّلٍ
تُزلِقُ الأَضعَفَ عن خَطِّ الأَشَدّ
عُصُرٌ فَانٍ وهذا عُصُرٌ
ناقصٌ من كلِّ حَيٍّ وعَدَد
واذا ذَكَّرتُ نَفسي ما خَلا
عادَ في العَينِ كتَسهيدِ الرَّمَد
من أُناس كنت أرجوُ نَفعَهُم
أَصبحُوا قد خَمَدُوا تحتَ البلَدَ
وأُراني جاهِداً من بَعدِهم
في عِلاجِ المالِ تأمِيلَ البُعُد
كادِحاً أَحسَبُ أَنِّي مُخلَدٌ
جاهِلُ اليَوم وتَيسيري لِغَد
لا أَرى حِصناً يُنَجِّي أَهَلهُ
كلُّ حَيٍّ لفَناءٍ ونَفَد
فدَعِ الباطِلَ واعمِد لِلتقى
وتُقَى رَبِّكَ رَهنٌ لِلرشَد
وقُلِ المَعرُوفَ فيمَن قاَلهُ
وأمنَعَن نَفسَكَ مِن قيلِ الفَنَد
ومَجُودٍ زَعَلٍ ظِلمانُهُ
كَرِجالِ الَحبشِ تَردي بالعَمَد
قد تَبَطَّنتُ وتَحتي جَسرَةٌ
تَخلِطُ الَمشيَ تُعادي كَالفَرَد
مَصرَخَ الدِّيِك بكَفَّي جُرشُعٍ
سابِغٌ أَسفَلُهُ ضَخمُ الكَتَد
هَيَّجَ البَوعَ إذا هَيَّجتَهُ
يَخلِطُ الَمعجَ بتَقرِيبٍ وشَدّ
فَانَبَرى أَحقَبُ يَتلُو أَربَعاً
لاَحِقُ الأَيطَلِ في قاعٍ جَلَد
صَيِّبُ التَّعشيرِ زِمزامُ الضُّحَى
ناِسِلٌ عقَّتَهُ مِثلُ الَمسَد
يُغرِقُ الَمطرُودَ منهُ وابِلٌ
ضابِطُ الوَعثِ ضَبُوعٌ في الَجدَد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عدي بن زيدغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي662
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©