تاريخ الاضافة
الخميس، 4 مارس 2010 08:55:22 م بواسطة المشرف العام
0 691
أَبصَرَت عَيني عشَاءً ضَوءَ نَارِ
أَبصَرَت عَيني عشَاءً ضَوءَ نَارِ
مِن سَناها عَرفُ هِنديٍّ وغارِ
أَرَّثَت في عَرَفٍ مَوقِدَها
فأَضاءَت لَمعَ كَفٍّ بِسِوارِ
مَيُّ إنيِّ بِكُمُ مُرتَهَنٌ
غيرَ ما أَكذِبُ نَفسي وأُماري
أَبلِغِ النُّعمانَ عَنِّي مَالُكاً
أَنَّهُ قَد طالَ حبَسي وانتظاري
لَو بغَيرِ الماءِ حَلقي شَرِقٌ
كُنتُ كالغَصَّانِ بالماءِ اعتِصاري
لَيتَ شِعري عَن دَخيلٍ يَفتَري
حَيثُما أَدرَكَ لَيلي ونَهاري
قاعِداً يَكرُبُ نَفسي بَثُّها
وحَراماً كانَ سِجني واحتِصاري
أَجلَ نُعمَى رَبَّها أَولُكُم
ودُنُوِّي كانَ مِنكُم واصطِهاري
أَجلَ أَنَّ اللهَ قَد فَضَّلَكُم
فَوقَ مَن أَحكَأَ صُلباً بإِزارِ
نَحنُ كُنَّا قَد عَلمِتُم قَبلَكُم
عُمُدَ الَبيتِ وأَوتادَ الإِصارِ
نُحسِنُ الهِنءَ إذا استَهنَأتَنا
ودفِاعاً عَنكَ بالأََيدي الكِبارِ
وأَبُوكَ الَمرءُ لَم يُشنَا بِهِ
يَومَ سِمَ الخَسفَ مِنَّا ذُو الخَسارِ
وعِداتي شَمِتَت أَعجَبَهُمُ
أَنَّني غُيِّبتُ عَنهُم في أَسار
لاِمرِئٍ لَم يَبلُ مِنِّي سَقطَةً
إن أَصابَتهُ مُلِمَّاتُ العِثارِ
فَلئِن دَهري تَوَلَّى خَيرُهُ
وَجَرت بِالشَّرِّ لي مِنهُ الَجواري
لَبِمَا أَلهُو بِخَودٍ كاعِبٍ
تَمَلأُ العَينَ عَنِ الفُحشِ نَوارِ
رُبَّ دَهرٍ قَد تَمَتَّعتُ بها
وقَصَرت اليَومَ في بَيتِ عِذاري
بَسمَاعٍ يَأذَنُ الشَّيخُ لَهُ
وحَديثٍ مِثلِ ماذِيٍّ مُشارِ
فَقَضَينا حاجَةً مِن لَذَّةٍ
وحَيَاةُ الُمرءِ كالشَّيءِ الُمعارِ
لَثِقِ الرِّيشِ تَدَلَّى غُدوَةً
مِن أَعَالي صَعبَةِ الَمرقَى طِمارِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عدي بن زيدغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي691
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©