تاريخ الاضافة
الجمعة، 5 مارس 2010 07:10:54 م بواسطة المشرف العام
0 400
قَد هَراقَ الماءَ في أَجوافِها
قَد هَراقَ الماءَ في أَجوافِها
وتَطَايَرنَ بأَشتاتٍ شِقَق
لَيسَ شَيءٌ عَلَى المنُونِ بِباقِ
غَيرُ وَجِه الُمسَبِّحِ الخَلاَّقِ
إن نَكُن آمنينَ فاجَأَنا شَ
رٌّ مُصيبٌ ذا الودِّ والإِشفاقِ
فبَرئٌ صَدري مِنَ الظُّلمِ لِلرَّ
بِّ وحَنثٍ بِمَعقَدِ الميِثاقِ
ولَقَد ساءَني زِيارَةُ ذي قُر
بَى حَبيبٍ لِوِدِّنا مُشتاقِ
ساءَهُ ما بِنا تَبَيَّنَ في الأَي
دي وإشناقُها إلَى الأَعناقِ
فاذهَبي يا أُمَيمَ غيرَ بَعيدٍ
لا يُؤَاتي العِنَاقُ مَن في الوِثَاقِ
واذهَبي يا أُمَيمَ إن يَشَأ اللَّ
هُ يُنَفِّس مِن أَزمِ هَذا الخِناقِ
أَو تَكُن وِجهَةق فتِلكَ سَبي
لُ النَّاسِ لا تَمنَعُ الُحتُوفَ الرَّواقي
وتقولُ العُداةُ أَودَى عَدِيٌّ
وبَنُوهُ قَد أَيقَنُوا بِغلاقِ
يا أَبَا مُسهِرٍ فأَبلِغ رَسُولاً
إخوَتي إن أَتَيتَ صَحنَ العِراقِ
أَبلِغَا عامِراً وأَبلِغ أَخَاهُ
أَنَّني مُوثَقٌ شَديدٌ وثَاقِي
في حَديدِ القِسطاسِ يَرقُبُني الَحا
رِسُ والَمرءُ كُلَّ شَيءٍ يُلاقي
في حَديد مُضاعَفٍ وغُلُولٍ
وثِيابٍ مُنَضَّحاتٍ خِلاَقِ
فاركَبُوا في الَحرامِ فُكُّوا أَخاكُم
إنَّ عِيراً قَد جُهِّزَت لاِنطلاقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عدي بن زيدغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي400
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©