تاريخ الاضافة
الجمعة، 5 مارس 2010 07:12:41 م بواسطة المشرف العام
0 439
لَيسَ لِلمَرءِ عُصرَةٌ مِن وَقَاعِ الدَّ
لَيسَ لِلمَرءِ عُصرَةٌ مِن وَقَاعِ الدَّ
هرِ تُغني عَنهُ سَنَامُ عَنَاقِ
قَد تَبَيَّنتُ في الخُطُوبِ الَّتي
قَبلي فما بَعدها إلَى اليَومِ باقي
وأَرَى الشَّاهِقَ المُدِلَّ بهِ الأَر
وَى دُوَينَ السَّحابِ وَعرَ الَمراقي
وَدِلاَلُ العَزيزِ بالَجمعِ ذي الأَر
كانِ كُلاٍّ مَعاذُهُ غَيرُ واقي
لا يُعرِّي رَيبُ الَمنُونِ ذَوي العَي
شِ ولا مِن حَياتهِ بِرِمَاق
كُلُّ حَيٍّ تَقُودُهُ كَفُ هَادٍ
جِنَّ عَينٍ يُغشيهِ ما هُوَ لاقي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عدي بن زيدغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي439
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©