تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 مارس 2010 02:02:22 م بواسطة المشرف العامالسبت، 6 مارس 2010 02:10:18 م
0 339
وَجَرفٍ سَبسَبٍ يَجري
وَجَرفٍ سَبسَبٍ يَجري
عَلَيهِ مورُهُ جَدبِ
تَعَسَّفتُ عَلى وَجنا
ءِ حَرِفِ حَرَجٍ رَهبِ
طَليحٍ كَالفَنيقِ الق
طِمِ المُستَكبِرِ الصَعبِ
تَهادى بِالرُدافى وَ
تَشَكّى وَجَعَ النَكبِ
وَعَنسٍ قَد بَراها لَ
ذَّةُ المَوكِبِ وَالشَربِ
رَفَعناها ذَميلاً في
مُعالىً مُعمَلٍ لَحبِ
وَقَد أَغدو بِطِرفِ هَي
كَلٍ ذي شَختٍ وَلا جَأبِ
أَسيلٍ سَلجَمِ المُقبَ
لِ لا شَختٍ وَلا جَأبِ
مِسَحٍّ لا يُواري العَ
يرَ مِنهُ عَصَرُ اللِهبِ
لَهُ ساقا ظَليمٍ خا
ضِبٍ فَوجِيَ بِالرُعبِ
وَقُصرى شَنِجِ الأَنسا
ءِ نَبّاحٍ مِنَ الشُعبِ
وَمَتنانِ خَظاتانِ
كَزُحلوفٍ مِنَ الهَضبِ
تَرى فاهُ إِذا أَقبَ
لَ مِثلَ السَلقِ الجَدبِ
لَهُ بَينَ حَواميهِ
نَسورٌ كَنوى القَسبِ
حَديدُ الطَرفِ وَالمَنكِ
بِ وَالعُرقوبِ وَالكَعبِ
جَوادُ الشَدِّ وَالتَقري
بِ وَالإِحضارِ وَالعَقبِ
يَخُدُّ الأَرضَ خَدّاً بِ
صُمُلٍّ سَلِطٍ وَأبِ
يَزينُ البَيتَ مَربوطاً
وَيَشفي قَرَمَ الرَكبِ
وَيُردي الخاضِبَ الأَخرَ
جَ في ذي عَمَدٍ صُهبِ
وَفَحلَ العانَةِ الجونِ ال
خِماصِ النُحُصِ الحُقبِ
يَهُزُّ العُنُقَ الأَجرَ
دَ في مُستَأمَنِ الشَعبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عُقبَة الهزانيغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي339
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©