تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 مارس 2010 02:03:32 م بواسطة المشرف العامالسبت، 6 مارس 2010 02:12:31 م
0 347
حَلَّت تُماضِرُ غَربَةً فَاِحتَلَّتِ
حَلَّت تُماضِرُ غَربَةً فَاِحتَلَّتِ
فَلجاً وَأَهلُكَ بِاللِوى فَالحِلَّتِ
وَكَأَنَّما في العَينِ حَبَّ قَرَنفُلٍ
أَو سُنبُلاً كُحِلَت بِهِ فَاِنهَلَّتِ
زَعَمَت تُماضِرُ أَنَّني إِمّا أَمُت
يَسدُد أُبَينوها الأَصاغِرُ خَلَّتي
تَرِبَت يَداكِ وَهَل رَأَيتِ لِقَومِهِ
مِثلي عَلى يُسري وَحينَ تَعِلَّتي
يَوماً إِذا ما النائِباتُ طَرَقنَنا
أَكفى بِمَعضِلَةٍ وَإِن هِيَ جَلَّتِ
وَمُناخِ نازِلَةٍ كَفَيتُ وَفارِسٍ
نَهِلَت قَناتي مِن مَطاهُ وَعَلَّتِ
وَإِذا العَذارى بِالدُخانِ تَقَنَّعَت
وَاِستَعجَلَت نَصبَ القُدورِ فَمَلَّتِ
دَرَّت بِأَرزاقِ العِيالِ مَغالِقٌ
بِيَدَيَّ مِن قَمَعِ العِشارِ الجِلَّةِ
وَلَقَد رَأَبتُ ثَأي العَشيرَةِ بَينَها
وَكَفَيتُ جانِبَها اللَتَيّا وَالَّتي
وَصَفَحتُ عَن ذي جَهلِها وَرَفَدتُهُ
نُصحي وَلَم تُصِبِ العَشيرَةَ زَلَّتي
وَكَفَيتُ مَولايَ الأَحَمَّ جَريرَتي
وَحَبَستُ سائِمَتي عَلى ذي الخَلَّةِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عِلباء بن أرقمغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي347
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©