تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 مارس 2010 02:04:05 م بواسطة المشرف العامالسبت، 6 مارس 2010 02:13:29 م
0 377
أَبى الناسُ إلّا أَن يَقولا هما هما
أَبى الناسُ إلّا أَن يَقولا هما هما
وَلو أنّنا اِسطعنا لكانَ سِواهما
بنيّا عجوزٍ حرّم الدهرُ أَهلها
فَلَيسَ لَها إلّا الإله سواهما
لَقَد زَعَموا أنّي جَزعتُ عَليهما
وَهَل جزعٌ إِن قلت وابِأباهما
هُما أخوا في الحربِ مَن لا أخاً له
إِذا خافَ يوماً نبوةً فدعاهما
هُما يلبسانِ المجدَ أحسن لبسةٍ
شَحيحان ما اِسطاعا عليهِ كلاهما
شِهابانِ منّا أوقدا ثمّ أُخمدا
وَكانَ سنىً للمدلجينَ سَناهما
لَقَد ساءَني أَن عنّست زَوجتاهما
وَأن عُرّيت بعدَ الوجى فرساهما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عمرة الخثعميةغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي377
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©