تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 مارس 2010 04:14:15 م بواسطة المشرف العامالسبت، 6 مارس 2010 04:19:21 م
0 396
أَلا يا دِيارَ الحَيِّ بِالبَرَدانِ
أَلا يا دِيارَ الحَيِّ بِالبَرَدانِ
خَلَت حِجَجٌ بَعدي لَهُنَّ ثَمانِ
فَلَم يَبقَ مِنها غَيرُ نُؤيٍ مُهَدَّمٍ
وَغَيرُ أَوارٍ كَالرَكِيِّ دِفانِ
وَغَيرُ حَطوباتِ الوَلائِدِ ذَعذَعَت
بِها الريحُ وَالأَمطارُ كُلَّ مَكانِ
قِفارٌ مَرَوراةٌ يَحارُ بِها القَطا
يَظَلُّ بِها السَبعانِ يَعتَرِ كانَ
يُثيرانِ مِن نَسجِ التُرابِ عَلَيهِما
قَميصَينِ أَسماطاً وَيَرتَدِيانِ
وَبِالشَرَفِ الأَعلى وُحوشٌ كَأَنَّها
عَلَي جانِبِ الأَرجاءِ عوذُ هِجانِ
فَمَن مُبلِغٌ عَنّي إِياساً وَجَندَلاً
أَخا طارِقٍ وَالقَولُ ذو نَفَيانِ
فَلا توعِداني بِالسِلاحِ فَإِنَّما
جَمَعتُ سِلاحي رَهبَةَ الحَدَثانِ
جَمَعتُ رُدَينِيّاً كَأَنَّ سِنانَهُ
سَنا لَهَبٍ لَم يَستَعِن بِدُخانِ
لِيالِيَ إِذ أَنتُم لِرَهطِيَ أَعبُدٌ
بِرَمّانَ لَمّا أَجدَبَ الحَرَمانِ
وَإِذ لَهُم ذودٌ عِجافٌ وَصِبيَةٌ
وَإِذا أَنتُم لَيسَت لَكُم غَنَمانِ
وَجَدّاكُما عَبدا عُمَيرِ بنِ عامِرٍ
وَأُمّاكُما مِن قَينَةٍ أَمَتانِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عَميرَة بن جُعَل التغلبيغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي396
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©