/>.

تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 9 مارس 2010 10:06:28 م بواسطة المشرف العام
0 290
إِذا اِتَّفَقَ العَمرانِ عَمرُو بنُ جابِرٍ
إِذا اِتَّفَقَ العَمرانِ عَمرُو بنُ جابِرٍ
وبَدرُ بنُ عَمرٍو كانَ ذُبيانُ تُبَّعا
وَأَلقَوا مَقاليدَ الأُمورِ إِلَهِمُ
جَميعاً قِماءً كارِهينَ وَطُوَّعا
هُم صَلَبوا العَبدِيَّ في جَذعِ نَخلَةٍ
فَلا عَطَسَت شَيبانُ إِلّا بِأَجدَعا
وَذَلِكَ أنَّ اللَهَ فَضَّلَ مازِناً
وَبَدراً عَلى ذُبيانَ بِالفَضلِ أَجمَعا
وَأَنَّهُم مَأوى الحَمالاتِ مِنهُمُ
وَأَصبَرُ إِن عَضَّ الزَمانُ فَأَوجَعا
وَأَنَّهُم مَأوى الطَريدِ إِذا ضَوى
وَقَد راحَ مَرعوبَ الفُؤادِ مُرَوَّعا
هُمُ حارَبوا النُعمانَ في عَصرِ دَهرِهِ
فَما اِسطاعَ أَن يَستَطلِعَ الحَربَ مَطلَعا
يُكَلِّفُهُمُ ما شاءَ ثُمَّ وَفَوا بِها
بِأَلفٍ عَلى ظَهرِ الفَزارِيِّ أَقرَعا
بِعَشرِ مِئينَ لِلمُلوكِ سَعى بِها
لِيُحمَدَ سَيّارُ بنُ عَمرٍو فَأَسرَعا
أَتاهُم بِآلافِ المِئينَ فَأَصبَحَت
ثَناياهُ لِلساعينَ لِلمَجدِ مَهيَعا
إِذا بادَروهُ المَجدَ أَربى عَلَيهِمُ
بِسَجلَينِ حَتّى اِستَفرَغَ المَجدَ مَهيَعا
وَما رَفَدَت سَعدُ بنُ ذُبيانَ قَومَها
بِجَديٍ لَها في ذَلِكَ الأَمر أَصمَعا
وَلَكِنَّهُم قَومٌ كَفاهُم أَخوهُمُ
فَزارَةُ شَعبَ الأَمرِ حينَ تَصَدَّعا
هُمُ النازِلونَ الثَغر قُدّامَ قَومِهِم
يُعِدّونَ لِلأَعداءِ سُمّاً مُسَلِّعا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قراد بن حنش الصارديغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي290
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©