تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 10 مارس 2010 02:00:38 ص بواسطة المشرف العامالأربعاء، 10 مارس 2010 02:01:54 ص
0 311
يا حارِ إِنّي يا اِبنَ أُمِّ عَميدُ
يا حارِ إِنّي يا اِبنَ أُمِّ عَميدُ
كَمِدٌ كَأَنّي في الفُؤادِ لَهيدُ
وَاللَهِ يَشفي ذاتَ نَفسي حاجِمٌ
أَبَداً ولا مِمّا إِخالُ لَدودُ
بِأَبيكَ صاحِبُكَ الَّذي لَم تَلقَهُ
بَعدَ المَواسِمِ وَاللِقاءِ بَعيدُ
فَسَقى الغَوادي بَطنَ مَكَّةَ كُلَّها
وَرَسَت بِهِ كُلَّ النَهارِ تَجودُ
وَأَبيكَ إِنَّ الحارِثَ بنَ خُوَيلِدٍ
لَأَخو مُدافَعَةٍ لَهُ مَجلودُ
وَإِذا تَرَوَّحَتِ اللَقاحُ عَشِيَّةً
حُدبَ الظُهورِ وَدَرَّهُنَّ زَهيدُ
فَحَبِسنَ في هَزمِ الضَريعِ وَكُلُّها
حَدباءُ بادِيَةُ الضُلوعِ حَرودُ
وَإِذا جَبانُ القَومِ صَدَّقَ رَوعَهُ
حَبضُ القِسِيِّ وَضَربَةٌ أُخدودُ
أَلفَيتُهُ يَحمي المُضافَ كَأَنَّهُ
صَبحاءُ تَحمي شِبلَها وَتَحيدُ
صَبحاءُ مُلحِمَةٌ جَريمَةُ واحِدٍ
أَسِدَت وَنازَعَها اللِحامَ أُسودُ
وَاللَهِ لا يَبقى عَلى حَدَثانِهِ
بَقَرٌ بِناصِفَةِ الجِواءِ رُكودُ
ظَلَّت بِبَلقَعَةٍ وَخَبتٍ سَملَقٍ
فيهِ يَكونُ مَبيتُها وَتَرودُ
يَوماً كَأَنَّ مَشاوِذاً رَبَعِيَّةً
أَو رَيطَ كَتّانٍ لَهُنَّ جُلودُ
كُتِبَ البَياضُ لَها وُبورِكَ لَونُها
فَعُيونُها حَتّى الحَواجِبِ سودُ
حَتّى أُشِبَّ لَها أُغَيبِرُ نابِلٌ
يُغري ضَوارٍ خَلفَها وَيَصيدُ
في كُلِّ مُعتَرَكٍ تُغادِرُ خَلفَها
زَرقاءَ دامِيَةَ اليَدَينِ تَميدُ
يَوماً أَرادَ لَها المَليكُ نَفادَها
وَنَفادَها بَعدَ السَلامِ يُريدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
قيس بن عيزارةغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي311
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©