تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 10 مارس 2010 02:30:04 ص بواسطة المشرف العامالأربعاء، 10 مارس 2010 02:38:57 ص
0 291
يا مَيَّ إِن تَفقِدي قَوماً وَلَدتِهِمُ
يا مَيَّ إِن تَفقِدي قَوماً وَلَدتِهِمُ
أَو تُخلَسيهِم فَإِنَّ الدَهرَ خَلّاسُ
عَمروٌ وَعَبدُ مَنافٍ وَالَّذي عَلِمَت
بِبَطنِ مَكَّةَ آبي الضَيمِ عَبّاسُ
يا مَيَّ إِنَّ سِباعَ الأَرضِ هالِكَةٌ
وَالأُدمُ وَالعُفرُ وَالآرامُ وَالناسُ
والخُنسُ لَن يُعجِزَ الأَيّامَ ذو حَيَدٍ
بِمُشمَخِرٍّ بِهِ الظَيّانُ وَالآسُ
في رَأسِ شاهِقَةٍ أُنبوبُها خَصِرٌ
دونَ السَماءِ لَهُ في الجَوِّ قُرناسُ
مِن فَوقِهِ أَنسُرٌ سودٌ وَأَغرِبَةٌ
وَتَحتُهُ أَعنُزٌ كُلفٌ وَأَتياسُ
حَتّى أُشِبَّ لَها رامٍ بِمُحدَلَةٍ
ذو مِرَّةٍ بِدُوارِ الصَيدِ هَمّاسُ
يُدني الحَشيفَ عَلَيها كَي يُوارِيَها
وَنَفسَهُ وَهوَ لِلأَطمارِ لَبّاسُ
فَثارَ مِن مَرقَبٍ عَجلانَ مُقتَحِماً
وَرابَهُ ريبَةٌ مِنهُ وَإيجاسُ
فَقامَ في سَيتَيها فَاِنتَحى فَرَمى
وَسَهمُهُ لِبَناتِ الجَوفِ مَسّاسُ
فَراغَ عَن شَزَنٍ يَعدو وَعارَضَهُ
عِرقٌ تَمُجُّ بِهِ الأَحشاءُ قَلّاسُ
يا مَيَّ لا يُعجِزُ الأَيّامَ مُجتَرِىءٌ
في حَومَةِ المَوتِ رَزّامٌ وَفَرّاسُ
لَيثٌ هِزَبرٌ مُدِلٌّ عِندَ خيسَتِهِ
بِالرَقمَتَينِ لَهُ أَجرٍ وَأَعراسُ
أَحمى الصَريمَةَ أُحدانَ الرِجالِ لَهُ
صَيدٌ وَمُستَمِعٌ بِاللَيلِ هَجّاسُ
صَعبُ البَديهَةِ مَشبوبٌ أَظافِرُهُ
مُواثِبٌ أَهَرتُ الشِدقَينِ هِرماسُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مالك الهذليغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي291
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©