تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 مارس 2010 02:41:28 ص بواسطة المشرف العام
0 298
لَمّا رَأَيتُ عَدِيَّ القَومِ يَسلُبُهُم
لَمّا رَأَيتُ عَدِيَّ القَومِ يَسلُبُهُم
طَلحُ الشَواجِنِ وَالطَرفاءُ وَالسَلَمُ
كَفَّتُّ ثَوبِيَ لا أَلوي عَلى أَحَدٍ
إِنّي شَنِئتُ الفَتى كَالبَكرِ يُختَطَمُ
وَقُلتُ مَن يَثقَفوهُ تَبكِ حَنَّتُهُ
أَو يَأسُروهُ يَجُع فيهِم وَإِن طَعِموا
وَاللَهِ ما هِقلَةٌ حَصّاءُ عَنَّ لَها
جَونُ السَراةِ هِزَفٌّ لَحمُها زِيَمُ
كانَت بِأَودِيَةٍ مَحلٍ فَجادَ لَها
مِنَ الرَبيعِ نِجاءٌ نَبتُهُ دِيَمُ
فَهِيَ شَنونُ قَد اِبتَلَّت مَسارِبُها
غَيرُ السَحوفِ وَلكِن عَظمُها زَهِمُ
بِأَسرَعَ الشَدِّ مِنّي يَومَ لانِيَةٍ
لَمّا عَرَفتُهُمُ وَاِهتَزَّتِ اللِمَمُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مالك الهذليغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي298
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©