تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 19 يونيو 2005 07:55:48 م بواسطة حمد الحجريالثلاثاء، 7 يونيو 2011 05:58:48 م بواسطة المشرف العام
0 946
أبا الحارث اسمع حديثا جرى
أبا الحارث اسمع حديثا جرى
على قصة راق اعجابها
تشوقت يوما للقياكم
كذا يجذب النفس أحبابها
فسرت أنص الى بابكم
وقد أرهق النفس أتعابها
ولما حللت بدار المزور
ومن عادة الدار ترحابها
اذا نحن بالباب زنجية
تقض الشياطين أنيابها
فقلنا لها ابلغى أمرنا
فقالت مقابركم بابها
وهرت علينا كما ينبغي
وجاءت قضايا وأسبابها
فقلنا لشخص الى جنبها
فديتك هل أنت بوابها
فحول عن وجهنا وجهه
وجملة نحو واعرابها
فقلت اقتصر يا بُنيَّ اقتصر
فما نحن حرب وأحزانها
دعونا لها قنبرا والفتى
يصف الصحاف وينتابها
فقال اخرجوا نحو اشغالكم
فما للطفيلي أطيابها
فقلت لنفسي لا تضجري
فهذي الزنوج وآدابها
وقال بجنبي فتى صبركم
تخف على النفس أوصابها
لعل تمر بكم ساعة
فتغنى الزنوج واشعابها
فيقضى لنا فرج عاجل
وتعلم في الدار أصحابها
فقلت وبالصبر ترجو لنا
فقال بصبرك يجتابها
فقلت نصحت وطال الوقوف
وهاضت جسوم واصلابها
وعيدانكم ودخان السجار
شواظ على الدار الهابها
وفوج يحط وفوج يطير
ورقص الجواري والعابها
وأغرق وقتي بلا طائل
تمط سعال واضرابها
فقلت العطالة مشئومة
وشر وقد طال اسهابها
فقمت أصلي الى خلوة
تبين في الدار محرابها
وطالت صلاتي ولي وقفة
الى أن تقشر ارابها
وبعد الصلاة علت ضجة
من الذكر أطنب أحزابها
الى أن ثغى الجن من هولها
وفر عن الدار أوشابها
وزلزلت الأرض زلزالها
وخذ على الأرض أقهابها
فلم تغن شيئا ً وطال المقام
وحالت سنون وأحقابها
وفيها بنينا لنا حارة
وشقت من الهند أخشابها
ومن حولها جنة زخرفت
وزانت وأقطف أعنابها
وقارنت في منزلي زوجة
أطالت وأنجب انجابها
ولم نرزق الاذن من عندكم
وضوعف في الدار حجابها
ولما ضجرنا انقلبنا الى
ديار تطاول تقلابها
وعند الرجوع جهلنا الطريق
وزال عن الدرب انصابها
ولا غرو هذا فان السنين
يدور على الناس دولابها
وأضللت داري الى أن بدت
رسوم حوتهن اعتابها
وألفيت ذريتي كلها
لطول المدى شاب أعقابها
وألفيت كتبي محشورة
فقيل بنو الفار تنتابها
فهذا أبا الحارث المنتهى
لأعجوبة طال أغرابها
فكل بلايا أبي مسلم
عليك ونومك أسبابها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو مسلم البهلانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث946
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©