تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 10 مارس 2010 01:37:36 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 10 مارس 2010 01:55:46 م
0 504
يا صاحِبَيَّ تَرَحَّلا وَتَقَرَّبا
يا صاحِبَيَّ تَرَحَّلا وَتَقَرَّبا
فَلَقَد أَنى لِمُسافِرٍ أَن يَطرَبا
طالَ الثَواءُ فقرِّبا لِيَ بازِلاً
وَجَناءَ تَقطَعُ بِالرُدافى السَبسَبا
أَكَلَت شَعيرَ السَيلَحينَ وَعُضَّهُ
فَتَحَلَّبَت لِيَ بِالنَحاءِ تَحَلُّبا
وَكَأَنَّها بِلَوى مُلَيحَةَ خاضِبٌ
شَقّاءُ نِقنِقَةٌ تُبارِي غَيهَبا
يا عَوفُ وَيَحَكَ فيما تَأخُذُ صِرمَتي
وَلَكُنتُ أَسرَحُها أَمامَكَ عُزَّبا
تاللَهِ لَولا أَن تَشاءى أَهلُها
وَلَشَرُّ ما قالَ اِمرُؤٌ أَن يَكذِبا
لَبَعَثتُ في عُرضِ الصُراخِ مُفاضَةً
وَعَلوتُ أَجرَدَ كَالعَسيبِ مُشَذَّبا
لَتَرَكتُمُ إِبِلي رِتاعاً إِنَّني
مِمّا أَرُدُّ الجَيشَ عَنا خُيَّبا
لِلَهِ عَوفٌ لا بِساً أَثوابَهُ
يا لَهفَ نَفسي قِرنَ ما أَن يُغلَبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مُرَّة البكريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي504
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©