تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 10 مارس 2010 06:49:17 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 10 مارس 2010 08:08:20 م
0 415
طَرَقَت أُمامَةُ وَالمَزارُ بَعيدُ
طَرَقَت أُمامَةُ وَالمَزارُ بَعيدُ
وَهناً وضأَصحابُ الرِحالِ هُجودُ
أَنّى اِهتَدَيتِ وَكُنتِ غَيرَ رِجيلَةٍ
وَالقَومُ مِنهُم نُبَّهٌ وَرُقودُ
إِنّي اِمرُؤٌ مِن عُصبَةٍ مَشهورَةٍ
حُشُدٍ لَهُم مَجدٌ أَشَمُّ تَليدُ
أَلفَوا أَباهُم سَيِّداً وَأَعانَهُم
كَرَمٌ وَأَعمامٌ لَهُم وَجُدودُ
إِذ كُلِّ حَيٍّ نابِتٌ بِأَرومَةِ
نَبتَ العِضاهِ فَماجِدٌ وَكَسيدُ
نُعطي العَشيرَةَ حَقَّها وَحَقيقَها
فيها وَنَغفِرُ ذَنبَها وَنَسودُ
وَإِذا تُحَمِّلُنا العَشيرَةُ ثِقلَها
قَمنا بِهِ وَإِذا تَعودُ نَعودُ
وَإِذا نُوافِقُ جُرأَةً أَو نَجدَةً
كُنّا سُمَيَّ بِها العَدُوَّ نَكيدُ
بَل لا نَقولُ إِذا تَبَوَّأَ جيرَةٌ
إِنَّ المَحَلَّةَ شِعبُها مُكدودُ
إِذ بَعضُهُم يَحمي مَراصِدَ بَيتِهِ
عَن جارِهِ وَسَبيلُنا مَورودُ
قالَت سُمَيَّةُ قَد غَويتَ بِأَن رَأَت
حَقّاً تَناوَبَ مالَنا وَوُفودُ
غَيٌّ لَعَمرُكِ لا أَزالُ أَعودُهُ
ما دامَ مالٌ عِندَنا مَوجودُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مَعُوِّد الحكماءغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي415
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©