تاريخ الاضافة
الجمعة، 12 مارس 2010 01:56:31 م بواسطة المشرف العام
0 412
سَقَى الله أصدَاءً برَقدٍ وذِمَّةً
سَقَى الله أصدَاءً برَقدٍ وذِمَّةً
بِرَقدٍ ذِهَاباً لا تَجَلَّى غُيُومُهَا
ولاَ زَالَ فِينَا كُلُّ مَيثَاءَ يُرتَعَى
بها النّورُ والبلدَانُ يُرعَى هَشِيمُهَا
ألا لا أرَى بَعدَ ابنِ زَينَبَ لَذَّةً
لِدُنيَا وَلاَ حالاً يَدُومُ نَعِيمُهَا
وَلا ذَا أخٍ إلا سَيَفجَعُهُ بِهِ
حِمَامُ المَنَايَا حِينَ يَأتِي غَرِيمُهَا
فَيُصبِحُ في غَبرَاءَ بَعدَ إشَاحَةٍ
عَلَى العَيشِ مَردُودٌ عَلَيهِ ظَلِيمُهَا
ذَكَرتُ أُطَيطاً والأَدَاوَى كَأَنَّها
كُلَىً مِن أدِيمٍ يَستَشِنُّ هُزُومُهَا
لَعَمرِي لَقَد خَلَّيتَنِي وَمَواطِناً
تُشِيبُ النَّواصِي لَو أَتَاكَ يَقِينُهَا
وَأبدَت لِيَ الأعدَاءُ بَعدَك مِنهُمُ
ثَرَى دِمَنٍ مَا كَان يَبدُو دَفِينُهَا
عَوَى نَابِحٌ مِن أرضِه فَعَوت لَهُ
كِلاَبٌ وأُخرَى مُستَخِفٌ حُلُومُهَا
عَوَى مِنهُم ذِئبٌ فَطَرَّب عَادِياً
لَهُ مُجلبِباتٌ مُستَثَارٌ سَخِيمُهَا
إذا هُنَّ لم يَلحَسنَ مِن ذِي قَرَابَةٍ
دَماً هلُسَت أَجسَادُهَا ولُحُومُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مغلس بن لقيطغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي412
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©