تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 12 مارس 2010 01:59:52 م بواسطة المشرف العامالجمعة، 12 مارس 2010 02:09:18 م
0 303
وَبيضٍ مِن عَدِيٍّ كُنَّ لَهوا
وَبيضٍ مِن عَدِيٍّ كُنَّ لَهوا
إِذا طالَ النَهارُ عَلى الرَقيبِ
ذَكَرتُ بُرُؤيَتي حَملَ بنَ بَدرٍ
وَصاحِبَهُ الأَلَدَّ عَلى الخَطيبِ
فَقُلنَ إِلَيكَ لا لَهوٌ لَدَينا
إِذا اِشتَملَ المُحِبُّ عَلى الحَبيبِ
فَلَو كُنتَ الأَسى أَو كُنتَ حُرّاً
لَمتَّ مَعَ اللَذَيْ يَومَ القَليبِ
وَقَد آسَيتُ حَتّى لا أَسىً بي
فَضَلَّت حيلَةُ الرَجُلِ الأَريبِ
وَكَم مِن مَوطِنٍ حَسَنٍ أُحيلَت
مَحاسِنُهُ فَعُدَّ مِنَ الذُنوبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ملاطم الفزاريغير مصنف☆ شعراء العصر الجاهلي303
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©