تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 28 مارس 2010 07:07:17 ص بواسطة حسان علي عمرانالأحد، 28 مارس 2010 09:18:41 ص
0 780
يا ظالمي
لكَ أن تذيبَ مرارةً أحشائي
فإذا مرضتُ فأنتَ أنتَ دوائي
لكَ أن تعلِّلَ بالعذابِ هناءتي
فلأنتَ من جورِ العذابِ شفائي
ولقدْ ظُلِمتُ وفارقتني بهجةٌ
يا ظالمي قد زدتَ في إنضائي
من ذا يعينُ على الجراحِ ودونها
جسمٌ تلظَّى متعبُ الأعضاءِ
ومضت عليَّ سنونُ ذاكَ الهجرِ قد
عبرت طيوفُ الموتِ في أنحائي
وجرعتُ أكوابَ الأسى عمّا مضى
فسكرتُ من ألمٍ ومن أدواءِ
فمتى أراكَ إلى التلاقي باسطاً
كفَّيكَ لي مستأنساً بلقائي
ومتى تردُّ إليَّ خابية الهوى
لأعُبَّ من خمر الهوى الصهباءِ
حانَ اللقاءُ فهذه أحلامنا
ذبُلَت .. فأحيِيْها برشَّةِ ماءِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان علي عمران الزاويحسان علي عمران الزاويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح780
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©