تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 28 مارس 2010 07:22:18 ص بواسطة حسان علي عمرانالأحد، 28 مارس 2010 09:33:17 ص
0 976
الوفاء لمن أحب
نــمْ فـي الـفـؤادِ مـعـزَّزاً ومـكــرَّما
يـا شـاعــراً خـبـرَ الـحـيـاةَ مـعـلــّما
أنـتَ الـذي عـبـرَ الـخـيـالُ بـه ولــم
يـجـدِ الخـيـالُ سـوى يـراعـكَ تـوأما
مـا ذلـكَ الـحـبُّ الـذي فـي داخـلي
إلا بــرقــَّـتـكَ الـجــمــيــلـةِ لـمــلــما
صـورٌ رسـمـتَ طـريـقـهـا بـبـراعةٍ
فــأتـتـكَ كـامـلــةً فـكـنـتَ الـمـلهما
أتقـنـتَ فـنَّ الصـوغِ مـفـتـونـاً بـهِ
فـبــدت عــرائــسُـــهُ كــدرٍّ نـُـظــِّـما
وكـتـبـتَ شـعـراً خـالـداً وبـنـيـتـَهُ
" عـمــداً فـصـارَ إلى المجـرَّةِ سـلـّما "
يا شـاعـرَ الـذوقِ الـرفيعِ ومن به
عـــزَّ الـمـقـالُ مـبـلـسـمـاً ومـنـمـنما
فـخـرٌ لـعـربِ الأرضِ أنـّكَ شاعرٌ
يـهـــبُ الـبـدورَ مـلابـسـاً والأنـجـما
ويـصـوّرُ الإنـسـانَ فـيـمـا حـالـُهُ
فـجــلاهُ مـحـتـرقاً وخطــَّهُ مـغــرما
نـم فـي الفـؤادِ مـعـزَّزاً ومـكرَّما
فــبـكَ الـفـؤادُ مـولــَّهٌ لـن يـســأمـــا
أنا ما شـهـدتـُكَ أو رأيتكَ مطلقاً
لــكـن عـرفـتـكَ بـالقـصـيدِ مـعـلـمـا
ووددت لو أنـّي رأيتـُـكَ شاعري
فـي هـذهِ الـدنـيـا لـكـي أتـعــلــّمـا
لـكـن خـطـوبُ الدهرِ صدّت بيننا
وتــحـكـُّمُ الأقـدارِ يـبـقــى المجرما
وثـويـتَ في قبرٍ وقبرُكَ خافقي
يا شاعري يا من ذهبتَ إلى السما
مـن قـالَ إنَّ الموتَ يأخذُ شاعراً
كـلا سـيـبـقــى بـيـنـنـا مـتـكـلـّمـا
" هوّن عـليكَ فما انتقدتُ وإنني
مـتـأخــِّرٌ لا يـــدركُ الـمـتـقـــدّمـــا "
مهداة إلى روح الشاعر الراحل حامد حسن
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان علي عمران الزاويحسان علي عمران الزاويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح976
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©