تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 29 مارس 2010 09:07:07 ص بواسطة المشرف العامالإثنين، 29 مارس 2010 10:36:00 ص
0 504
حلوة العينين
فنُّ الإلهِ أرى هناك بمقلتيكِ وألمحُ
وتسوح عيني في مساءِ الماستين وتسرحُ
في قطعتين من ليالي الشرقِ إني أرمحُ
في بركتين من عبير أستريح وأسبحُ
وأطلُّ من بين الجفونِ على زوارقَ تجنحُ
وأرى بحاراً لم تزل مجهولةً لم تفتحُ
وعواصفاً تعلو وموجاً هادراً لا يكبحُ
فأشدُّ مجذافي وأمضي فيهما أترنحُ
يا ويل عينٍ لا تمزقُ أضلعي وتجرُّحُ
يا ويلَ عينٍ لا يغني صمتها ويلمحُ
ورأيت في عينيك دربي باهتاً يتوضحُ
وعلى فؤادي ألفُ جرحٍ منهما يتقرحُ
هذا مصيري فيهما : طيباً يعبُّ وينضحُ
قدري ويوم ولادتي وطفولتي تتأرجحُ
وقصائدي منثورةٌ في أمسياتكِ تصدحُ
وأنا صديق الأمسيات لها الجوانح تنزحُ
كيف لا أمضي وعندي لهفةٌ لا تكبحُ
لضفائر من لون عينيكِ تموجُ وتمرحُ
سألمها خصلُ الحريرِ براحتي وأسرِّح
وأشمُّ في جعداتها الليلَ الذي لا يصبحُ
لا تنكري يا حلوتي ما في جفونكِ يفضحُ
حبي إذا أنكرته فأنا به أتبجحُ
هذي مواسمُ شعرنا في وردةٍ تتمسَّحُ
من أجل عينيكِ البراعم في الشتاء تفتَّحُ
من أجل عينيك الخوابي بالخمورِ ستنضحُ
هذي يدي يا حلوتي ترقى إليك وتطمحُ
قلبي كحقل الياسمين إذا أردتِ سيمنحُ
وأبيع عمري كلُّهُ لو أنت يوماً أربحُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث504
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©