تاريخ الاضافة
الأحد، 19 يونيو 2005 08:02:48 م بواسطة حمد الحجري
0 926
إن المعارف للقلوب مصائد
ان المعارف للقلوب مصائد
وسنا العقول بغير وهب خامد
والجد قبل الكسب في ادراكها
والكسب في التحقيق وهب وارد
واذا تحجبت الحقائق عن حجى
فكثائف الاهواء فيه رواكد
وقداسة التجريد مجلبة الصفا
وصفا النفوس هو البصير الناقد
واذا تقدست القلوب من الهوى
فلهن اسرار الغيوب مشاهد
وسنا البصائر مدرك إن مده
من بحر نور الله نور واقد
ومتى تواردت الأشعة وانجلت
فاقصد فعندك في طريقك قائد
وعلى كمالك فاعترف بالنقص لا
يغررك وهمك والخيال الفاسد
فعلى المراصد من صفاتك قاطع
وهواك من دون الموارد ذائد
وعلى المدارج في المعارج دافع
ان لم يكن لك في الرقي مساعد
هلا اتتك عن السعادة خبرة
واتاك من فيض المعارف شاهد
بكمال طبع صحائف نبوية
شرعية لهدى النفوس موارد
تحلي حواشيها خرائد خلب
لله من خلف الحجاب خرائد
توحي الى الروع الهدى من نورها
وهدى النبي هو الضياء الواقد
فيها لمقتبس العلوم مصابح
ومعالم ومواقف ومقاصد
ومعارف ولطائف فيضية
ومظاهر قدسية ومشاهد
تحيا القلوب بها وتهوى رشدها
ولكل ما تهوي القلوب شواهد
زهراء تنثر جوهرا كلماتها
ومن العلوم نفائس وفرائد
حار ابن إبراهيم في ترتيبه
شرفا له زهر النجوم سواجد
متن تود الشمس لو عقدت له
تاجا وأن له النجوم قلائد
حسن تضيء به محاسن يوسف
ولحسن يوسف كل حسن ساجد
طوبى لفرقتنا المحقة انه
نعم الامام امامنا والقائد
قطع الخصوم هدى وفض ثغورهم
وكذا المحق عن الحقائق زائد
والحق يعلو والموفق غالب
والبطل يرهق والملفق فاسد
أو ما ترى فصل الخطاب بحكمة
للحق فيه مصادرٌ وموارد
أو ما ترى ربعا منيرا دوحه
فيه لفرسان العلوم مطارد
نبت الفلاح على زبى صفحاته
يسقيه والقران ماء واحد
رتعت أوابد كل عارفة بسا
حته فهن لمن اراد مصائد
أمحمد مهدت شرع محمد
نعم المهاد لنا ونعم الماهد
وبسطت حاشية ملأت وصابها
درا وذاك الدر كنز خالد
ولقد توفرت السعادة وانجلى ال
اقبال وانكمش العدو الحاسد
وتأقت غرر البشائر حينما انت
ظمت لجوهرها الثمين قلائد
بكمالها طبعا وكون كمالها
فيه لغايات الكمال معاقد
وأتاك تأريخي ادرس الترتيب أو
قمرا ً بدا للشرع فيه مقاصد
أو شئت برٌّ ظاهر تاريخه
أو قول حاشية الحديث فرائدّ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو مسلم البهلانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث926
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©