تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 أبريل 2010 02:26:46 ص بواسطة المشرف العام
0 620
رسم سياسي
رسم تعلّم منه ناظري الولعا
كأنّ طرفي قلبي فيه وضعا
يمثل البيض حول الصّين قد وقفوا
وذاك الدّب في (منشوريا)رتعا
مشى به نحوها في نفسه أمل
وراح يمشي إلى ما بعدها جشعا
كالنّار تأكل أكلا ما يصادفها
والسيل يجرف ما يلقاه مندفعا
فقام (بالصّفر) داع من حليفتهم
مليكة الهند أن هبّوا فقد طبعا
قالت أحذركم من يخادعكم
فطالما خدع الإنسان فانخدعا
إني محضتكم نصح الصّديق عسى
خيرا يفيدكم فالنّصح كم نفعا
وغير منتفع بالنصح غير فتى
إذا تحدّث ذو عقل صغى ووعى
سارت إليهم فتاة وانثنت رجلا
وما رأى أحد هذا ولا سمعا
حتّى إذا ما رأيت منشوريا اختنقت
بالقوم ضيقا وخرق الشّرّ متّسعا
كادت تطير سرورا بالنّجاح وقد
كادت على الهند تقضي قبل ذا جزعا
نبّئت أنّ الوغى في الصين دائرة
فما لها صادفت في النيل مرتبعا؟
وقال يصف رسما سياسيا رآه في ((جريدة النيل)) الأسبوعية
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إيليا أبو ماضيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث620
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©