تاريخ الاضافة
الأحد، 19 يونيو 2005 08:04:36 م بواسطة حمد الحجري
0 1096
لا تترك الأنفاس في الهزل سدى
لا تترك الأنفاس في الهزل سدى
أدرك من جد وفي الجد العُلى
جوهرة النفس اذا ضيعتها
في لعب لم تلق منها بدلا
رشحك الحق لأمر جلل
تدركه اذا ركبت الجللا
لو لم يرد قربك من جنابه
لم يهب العقل ويهد السبلا
فان توجهت الى حضرته
فرافق العلم يقود الجملا
فخير ما رافقت علما نافعا
وشافعا مشفعا في يوم " لا"
ان العلوم كالنجوم كثرة
فاعتنق الشمس وغادر زحلا
عليك بالشرع فلست عائذا
بموئل أكنف منه موئلا
نور من الله اذا كساكه
أصبحت سلطانا على من جهلا
أنت من الله على شأن اذا
خلفت بالعلم نبيا مرسلا
سدد وقارب واحتجز جوامعا
منه فلن تحصره مفصلا
ودونك السفر الذي ترى به
مدارج الكمال مرقى موصلا
سجابة وطفاء الا أنه
يمطر نورا ويمج عسلا
نقطة نور صبها الوهب على
امداده قلب من الله انجلا
تجسم النور على طباقه
فلاح فيها جوهرا مفصلا
ينفث روح العلم من ثغوره
كنفث روح القدس للوحي " علا"
كان نثارا كالنجوم فانبرى
لصوغه عقدا جمال النبلا
موفق النزعة كشاف العمى
مستوعب عشر العقول ابن جلا
قدوتنا الممدود من مصادر
رقى اليها فتلقى واجتلى
خبيئة الله لنصر دينه
وحجة الله على من أبطلا
السالمي ابن حميد الذي
قام لقيوم السماء فيصلا
صار على البطل شهابا قبسا
فأي شيطان به ما انجدلا
أيده الله وأبقاه لنا
موفقا مسددا مجللا
وحيث من الله بالطبع لما
أبرزه بنوره مكللا
بهمة السلطان ذي الهم الذي
تصاعقت له الملوك ذللا
مؤيد الدين الذي صفاته
وذكره المحمود سارت مثلا
أبى على مصدر الفضل فتى
محمد حمود قمقام العلا
ذي العزة القعساء في شئونه
لا ترتضي الا النجوم خولا
أكرم من سارية غادية
صبت عزاليها فطمت الملا
تهلل الكون بما أسعده
من يمنه كما به تهللا
فقمت أشدو بسفر زاهر
ولست وحدي بالحميا ثملا
أبشر الناس بسفر زاهر
كأنه بنوره تجللا
أرخته صدقا هيا بشراكم
مدارج الكمال طبعا كملا
في تقريض كتاب مدارج الكمال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو مسلم البهلانيعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1096
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©