تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 8 أبريل 2010 09:46:45 م بواسطة حسان علي عمرانالخميس، 8 أبريل 2010 10:23:01 م
0 756
عذّبيني
عذّبيني فبالعذابِ عزاءُ
واقتليني فبالمماتِ شفاءُ
وأريني عجائبَ الحبِّ جوراً
وتمادَيْ فمقلتي عمياءُ
رخُصَتْ مهجَتي إليكِ فداءاً
أتراهُ يصحُّ فيكِ الفداءُ ؟
يا رماديَّةَ الوصالِ ويحلو
في رماديِّكِ العجيبِ الغناءُ
ساقني نحوكِ السرابُ وويلي
ها أنا في السرابِ لحنٌ .. نداءُ
نغمٌ كلَّما أُذِعْتُ وشاعت شذراتي
.. واستعذبَ الإنشاءُ
وسعتْ بي رغمَ الزمانِ حروفي
أوقفت شدوي أذُنٌ صمَّاءُ
يا لجهلي .. ويا لشقوةِ عمري
لم يفدْني العناءُ لا .. والعطاءُ
هنتُ في أهلي واستبيحتْ
ربوعي ورمتني بدائها الخرساءُ
وأتاني من أرذلِ الخلقِ لومٌ
وعتابٌ - وإن أردتِ - هجاءُ
باعني بالرخيصِ من كنتُ أُغلي
وتبدّتْ في أقوالهِ البغضاءُ
وأنا - مثلما عرفتِ - أبيٌّ
صادحٌ في هواكِ .. والحبُّ داءُ
لم أمِلْ .. لكنْ لا يكونُ خنوعي
وخضوعي وفيَّ منكِ ضياءُ
ويقولونَ .. جاهلٌ أو غبيٌّ
أو شقيٌّ تقودُهُ الأهواءُ
فبلى .. إنّي جاهلٌ .. وغبيٌّ
وشقيٌ ... ولذَ فيكِ الشقاءُ
لا يكونُ الهوى .. إذا لم
يعنَّفْ فيهِ قلبٌ ويستلبْهُ العناءُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان علي عمران الزاويحسان علي عمران الزاويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح756
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©