تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 8 أبريل 2010 09:50:04 م بواسطة حسان علي عمرانالخميس، 8 أبريل 2010 10:28:05 م
0 759
الطير الحائر
الطير الحائر
يا سيّدي .. ماعادَ حبّكَ آسري
ما عادَ حسنُكَ .. طيفُ عشقِكَ ساحري
ما عادتِ الأحلامُ .. قربَكَ والهوى
قطعتُها .. وقتلتُها .. بخناجري
أصفيتُكَ الإحساسَ دونَ مطامعٍ
ووهبتُكَ الأشعارَ .. كلَّ دفاتري
ووضعتُ فيكَ مآملي .. ورغائبي
ما كانَ ظنّي أن تروغَ كغادرِ
****
لمَّا أتيتُكَ قلتُ : ها قد لوّحت
لي في البعيدِ أكفُّ خيرٍ غامرِ
وغدوتُ مسروراً .. لديكَ بثلّةٍ
بتقيّةٍ ساروا بتقوى الغافرِ
لكن .. فما الجدوى بتقوى خالقٍ
إن لم تكنْ صدرت بطيبِ الخاطرِ
ما نفعُ إيماني .. إذا لم يقترنْ
بالفعلِ .. يدنو من شريفِ سرائرِ
****
ماذا أقولُ .. فقد صدمتُ .. وخافقي
ما عادَ يحتملُ اجتيابَ مخاطرِ
ما عادَ يسطيعُ التألُّمَ .. والأذى
يا ويحَهُ .. من سقمِهِ المتكاثرٍِ
ظفرتْ بهِ يدُ ذلك الدهرِ الذي
يدميهِ من ألمٍ .. وويلٍ كاسرِ
****
يا ليتني .. لم أتّخذكَ ولم أكن
كلفاً بحبِّكَ .. في غيوبِ سواترِ
لا أستطيعُ على البقاءِ ولا أنا
أقوى على بعدٍ .. كطيرٍ حائرِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان علي عمران الزاويحسان علي عمران الزاويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح759
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©