تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 8 أبريل 2010 10:19:52 م بواسطة حسان علي عمرانالجمعة، 9 أبريل 2010 02:14:41 م
0 591
توسُّل
يا ربِّ هنتُ وخانني دهري وما
زالَ الفؤادُ على تقاكَ مسلّما
زحفتْ إليَّ نواهشُ الإثم ِ الذي
حذرتَ منه ُ وكانَ منكَ محرّما
فرحت به نفسي وتلكَ مساوئي
فالنفسُ تأمرُ ربَّها المستسلما
يا ويلتي إن لم تعنّي ناصراً
ربّي فما زلتَ الغفورَ الملهِما
فأتيتُ أدعو بالحبيبِ محمّدٍ
خيرالبريّةِ إذ كتبتَهُ قيّما
ولجأتُ ألتمسُ الشفاعةَ تائباً
بهِ قاصداً مترجّياً متسنّما
قد لذتُ فيه كما أمرتَ ولم أكنْ
كمكذّبٍ نهجَ الطريقَ المبهما
وسعى وراءَ الزيغِ مفطوراً على
دسِّ السمومِ لمن أطاعَهُ وانتمى
فأنا بوادٍ قد خلعتُ مقدَّسٍ
نعلي وذاكَ بنعلهِ وطئَ الحمى
ووردتُ ماءَ معينهِ ورشفتُهُ
عذباً فراتاً سائغاً متزمزما
عفّرتُ خدّي في ترابِ نعالهِ
وأتيتُهُ ما خاب من لهُ سلّما
كن لي نبيَّ اللهِ ذخراً بالذي
نبّاكَ من شرِّ العداةِ وعلّما
فأنا بك استنصرتُ لمّا عربدت
نفسي وللآثامِ جرّتني وما
روحي فداكَ وقد علمتَ بأنَّني بك مؤمنٌ قد خالطَ الحبُّ الدما
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسان علي عمران الزاويحسان علي عمران الزاويسوريا☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح591
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©