تاريخ الاضافة
الأربعاء، 14 أبريل 2010 07:40:02 م بواسطة المشرف العام
0 657
بنت الفرقدين
أزور فتقصيني وأنأى فتعب
وأوهم أني مذب حين تغضب
وأرجو التلاقي كلّما بخلت به
كذلك يرجى البرق والبرق خلّب
وأعجب من لاح يطيل ملامتي
ويعجب مني عاذلي حين أعجب
هو البخل طبع في الرجال مذمم
ولكنه في الغيد شيء محبب
كلفت بها بيضاء سكرى من الصبا
وما شربت خمرا ولا هي تشرب
لها الدرّ ثغر واللجين ترائب
وشمس الضّحى أم وبدر الدّجى أب
خليلي أما خدّها فمورّد
حياء واما ثغرها فهو اشنب
لئن فرقّت بين الغواني جمالها
لدام لها ما يجعل الغيد تغضب
ولو أن رهبان الصوامع أبصروا
ملاحتها واللّه لم يترهّبوا
تكلّفني في الحبّ ما لا أطيقه
وتضحك إما جئتها أتعتّب
أفاتنتي حسب المتّيم ما به
وحسبك أني دون ذنب أعذّب
أحبك حبّ التازح الفرد أهله
فهل منك حب الأهل من يتغرّب؟
وهبتك قلبي واستعضت به الأسى
وهبتك شيئا في الورى ليس يوهب
فإن يك وصل فهو ما أتطلّب
وإن يك بعد فالمنيّة أقرب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إيليا أبو ماضيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث657
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©