تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 24 أبريل 2010 10:45:11 ص بواسطة صباح الحكيمالثلاثاء، 28 سبتمبر 2010 10:58:24 ص
0 663
أو تبتعد ؟
أو تبتعد ؟
يا بهجة الأيام تهجر ناظري؟
الدرب يمضي مثل ومضٍ من أمامي
سارقا عمر الزهور
أنسيتَ أن (الصبح) لم تعشق سواك ؟
خذني إلى عينيك و اضممني هناك
فلِمَ العذاب لمَ الفراقْ؟
و على جفوني
نامت الأحزان
و الصدر احتواهُ الإختناق
كم بعدك اللحظات لا تمشي سراعا
و الليل آهٍ منه لا يمضي و لا يبغي الحراك
ما زال عطرك يا ودادي نابضا
ما بين أضلاعي و عيني في أمان
أنا لا أريدُ سوى
لحيظات أقضيها مع الهمسات أذوي في سناك
كي ما أرى الأحزان أغشى في هواك
أنا هكذا
لا أبتغي في هذه الدنيا سواك
هيَ هذه الدنيا حبيبي
ليس تحلو دون سحرٍ من شذاك
بالله لا تبعد
فإن الصبح لا تهوى عداك
خذ يا حبيبي ما تبقى من فؤادي
و استرح فيه و خذ مني العيون
هيَ لا ترى إلاك فيها
ناصعا مهما يكن
هو وجهك الوضاء يزهو
في حنايا الروح في لُبِ العيون
يا ليتنا
يا ليتنا يا نبع قلبي ما كبرنا
لا و لا عشنا الضياع
يا ليتنا كنا بقينا
مثلما الأطفال نلهو في رمال الحبِ في بحر الحنان
الصبح: رمز لاسمي المتواضع
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صباح الحكيمصباح الحكيمالعراق☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح663
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©