تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 27 أبريل 2010 12:28:59 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 28 أبريل 2010 08:54:46 م
0 409
سوريا
وريح الشوقِ تعصف بي فلا وصلٌ ولا أملُ
على الآفاق يجلدني شقاء العيش والعملُ
ويأس الغربة العجفاء يرهقني وأحتملُ
فيا ويلي إذا طال ابتعادي أو دنا الأجلُ
بأن أقضي وبي عطشٌ إلى بردى فلا أصلُ
***
دمشق تراقصي طرباً وقومي اليوم نحتفلُ
فقد عاد الغريب الطفل للأوطان يبتهلُ
على شط الفرات العذب والعاصي سأغتسلُ
وألثم تربة الشهداء من كانوا ومن رحلوا
خذي عيني سوريا خذي ولدي لا أسلُ
وخليني بفيء عيونك الخضراء أرتحلُ
***
دعيني أكتب التاريخ إن أحفادنا سألوا
عن الجولان عن تشرين يهتف فيهما الجبلُ
وعن جيش نزاري به الآفاق تشتعلُ
به أموية الرايات تخشع عندها المقلُ
مضى للزحف منتصراً على الهامات ينتقلُ
فنادي من بساح الحرب من خانوا ومن وجلوا
ومن باعوا دم الشهداء للأعداء ما خجلوا
بأن دروبنا لابد للتحرير أن تصلُ
وأن عريننا أبدا منيع دونه الأجل
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث409
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©