تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 2 مايو 2010 10:10:45 ص بواسطة صباح الحكيمالثلاثاء، 28 سبتمبر 2010 10:52:50 ص
0 666
و ترجعُ يوما
و ترجع يوما
و تسأل عني المدى و الأثير
تفتش كل زوايا المدينة
و تبحث بين الأغاني الحزينة
و تسأل نجم الضحى و الخرير
و تبحث عني
أيا مَنْ سقاكَ فؤادي الحنان
و عشت أميرا بعين (الصباح)
و كنت تجيء إذا ما الرياح
تهيج عليك و تغدو الجراح
تهاود فيك بكل اجتياح
فتأتي لروض (الصباح) الشجي
لتقطف منه الرحيق الندي
و تشرب كأس الوداد البهي
تنام على راحتيها شقيا
و تنسى زمانا عتيا عصيا
كذا حين تروي فؤادا شجيا
و ترحل عني
و ترحل عني
و تبقى (الصباح) لذكراك تشقى
تهيم بعطرٍ و تحمل ذكرى
تحاور طيف الوداد الأبي
و دمع الحنايا يناديك رفقا
بقلب (الصباح) النقي الوفي
و ترسل همساً لقلب الأثير
عساهُ ينير عساهُ ينير
و يشرق قبل أوان الرحيل
و آهٍ و آهات قلبي غزيرة
تسير برمشي جراحا خطيرة
لِمَن يا حبيبي أبثُ اشتياقي
غدا كل ركنٍ بجسمي يُنادي
باسمك يا من به تستريح
و أصبح ظلي نحيلاً نحيلا
و دمعات قلبي اشتياقا تسيل
تعال و عطر لهيب فؤادي
و دثر شظاياهُ قبل المغيب
تعال لأروي هنا ناظريَ
فإن الرحيل أراهُ قريب
تعال فأني أخاف كثيرا
عليكَ ، إذا لو رجعت تراني
رفاتاً ، فتبكي لدفء حناني
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صباح الحكيمصباح الحكيمالعراق☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح666
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©