تاريخ الاضافة
الأحد، 9 مايو 2010 05:24:23 م بواسطة المشرف العام
0 647
بياض الشعر
قالت تمازحني رعناء ما الباقي ؟
وهل لمثلك من غصن وأوراق؟
ولّى زمانك لا طلع ولا ثمر
وما تبقى سوى عود لإحراق
والماء جفّ وهل بعد الجفاف مُنى
وهل بشيبك ما يوحي بورّاق؟
دع عنك من أمنيات خاب سائلها
فالعمر يمضي بأحزان وإشراق
ولا يعود إلى دنياك ثانية
فما مضى قد مضى من كف لَحّاق
ماذا تريد وقد أفنيت ماطرها
لم تستفد من ورود لا ولا ساق
يا رب سعد مضى كم كنت تهمله
والآن تروي لنا عن مرِّ ترياق
الأمس كان وهذا اليوم يتبعه
وذا غد ربما أبكى لأحداق
خلتُ الفهومَ مع الأيام تكسبها
أحوالَ ما فعلت دنيا بدفّاق
وما علمت بأن المرء منصرف
بيومه عن غدٍ في ويل سرّاق
قالت وما فتئت تحكي تروّعني
كأنما علمت خوفي وإشفاقي
ولامست وترا مني أقاومه
وما تزال على مضمون إبراق
فقلت لما بدت تمضي لغايتها
وتستطيب مع الإرعاد رقراقي
أعمارنا بيد الرحمن يعلمها
فكيف آسى على جهل وإخفاق
من كان يعلم منا من مصائره
شيئا يعيش بحزن صعبَ إرهاق
فحكمة الله لا تخفى على أحد
ولطفه دام فينا فضلَ خلاق
وليس يعني بياض الشعر آخرتي
ولا يكون سواد الشعر للباقي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح647
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©