تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 12 مايو 2010 06:31:53 م بواسطة المشرف العامالخميس، 13 مايو 2010 09:57:12 ص
0 476
الجليس الصامت
لا تضجري من جلستي في مقعدي
والصمت يغرقني كصمت المعبدِ
ماذا أقولُ وفي فؤادي جمرةٌ
حمراء تلهثُ مثل جمر الموقدِ
أأقول مالا أستطيع بيانه
وأفجر الطوفان من قلبي الصدي
أأقول إني عاشقٌ متلهفٌ
في مقلتيك إلى المساء الأسودِ
في كل جزءٍ من كياني صرخةٌ
ظمأى إليك بشوقها المتوقدِ
لا تسأليني إن سكت فأضلعي
هتافةٌ بغرامك المتجددِ
في كل يوم إذ أراك انيقةً
معسولة بحديثك المتوددِ
أزداد حباً والحياء يردني
وتضيع من صوتي حروف ترددي
ويدي إذا لمست يداك تخدرت
حتى أحس كأنها ليس يدي
* * *
ماذا أقول إذا ألح بخافقي
شوقٌ إليك وكيف لي أن أبتدي
من أي حرفٍ والشفاه سجينةٌ
والبوح مات على فمي المتجمدِ
لا لست من حقي وأنت فتاته
وعلى ضميري صرخة المتمردِ
أيحقُ لي حبٌ ذليلٌ صامتٌ
وبمقلتي دمعٌ عنيد المولدِ
حاولت أن أبقى بعيداً كلما
أحسست أنك توجدين بمقصدي
لكن حظي والظروف تلمنا
صدفاً تشاء بدون أدنى موعدِ
عيناك تربكني إذاصادفتها
فدعي فؤادي تائها لا يهتدي
إني سأرحل كي أعيد بشاشتي
وأفك لغز لساني المتعقدِ
لا لن أظل على عذابي صامتا
متوهج الأضلاع فوق المقعدِ
من ديوان (بوح الرماد المهاجر)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث476
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©