تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 14 مايو 2010 02:20:27 م بواسطة زيد خالد عليالجمعة، 14 مايو 2010 07:19:53 م
0 478
سأبقى أكابر
سأبقى أكابر ْ
وأرسم ُ وجهي بمرآة ِ طيف ٍ
يـُعـَتـِّق ُ عيني بأهوال ِ شاعرْ
وأجمع ُ ما قد تناثر َ منـّي
وأرجع ُ والمستحيل ُ بذهني
يـُدير ُ الخواطرْ
كفاني أسير ُ بنصف ِ جواز ٍ
لأرض الأماني ..
وأرجع ُ خاسرْ
أنا ما عرفت ُ انـْكسارا ً لروحي
ولكنـّني كنت ُ باليأس ِ خائر ْ
وها أنا ذا أستعيد ُ اتـّزاني
وأبعث ُ مجدي لكل ِّ النـّجوم ِ وليلي َ عاقرْ
هو الأمل ُ المـُسـْتنير ُ بقلبي
يظل ُّ ينادي
يصيح ُ مـُرادي
مرداي : بأن ْ أستعيد َ حياتي
وأُكـْمل ُ دربي .. فسرب ُ بلادي
يرى أمنياتي
يريد ُ إليها وصولا ً .. فؤادي
يـُغـَنـّي ..
ويعشق ُ فيها خشوع َ صلاتي
وذاك ارتدادي
لقبلتـِها في خـِضم ِّ جنوني
بدون ِ سفين ٍ لبـَر ِّ النجاة ِ
لأن َّ التي لا تـُغـَنـّي لغيري
أنا لا أغـَنـّي لغير ِ هواها
ولا أتعدى رُباها كسائر ْ
ومن ( لا هنا ) – فـ ( هناي َ أ ُبيدَت ْ ) –
أقول ُ لها - يا حياة َ طموحي
وقرّة َ عيني
وقلبي المـُكابر ْ - :
سأبقى أكابر ْ
وأغزو بعينيك ِ كل َّ الدفاتر ْ
بحبـِّك ِ سوف َ ترين َ بأنـّي
سأصبح ُ للعشق ِ والعاشقين َ
أميرا ً ..
وفي الكون ِ أعظم َ شاعر ْ
فأنت ِ دواوين ُ عشق ٍ رآني
محال َ خيال ٍ
وجئت ُ إليه ِ أسوق ُ التحدّي
وأفتح ُ دنيا الصعاب ِ الكوابر ْ
ودست ُ على المستحيل ِ برجلي
وغنيت ُ فيك ِ ألذ َّ الغناء َ بعصر ِ الأواخر ْ
لأنـّك ِ أصبحت ِ قنديل َ ليلي
إذا ما تـَفـَرّد َ كفـّي وحبري
بأوراق ِ قلبي وجئتـُك ِ سامر ْ
أزيح ُ الذين يخطـّوا سطورا ً
بوهم ٍ وهم ْ يـَدّعون َ : مشاعر ْ
فوحدي التقيت ُ بعينـِك ِ شعرا ً
يذيب ُ ارتياحك ِ حد َّ التنافر ْ
لينفرَهم .. والهوى سرمدي ٌّ
يرفرف ُ روحا ً .. يقول ُ .. يـُبادر ْ :
حبيبة َ أحلامي َ الغارقات ِ بوهم ِ النوادر ْ
ونبضة َ قلبي التي لا تطيل ُ حياة َ المقامر ْ
سأبقى أخاطر ْ
وأدحر ُ كل الصعاب ِ وكل َّ المخاطر ْ
وأملأ ُ دنياك ِ حبـّا ً فريدا ً
وشعرا ً فريدا ً - وربـّك ِ – ساحر ْ
فأنت ِ رصاصة ُ رحمة ِ قلبي
بكل ِّ قلوب ِ النساء ِ وكل ِّ أماني الصبايا
فأنت المرايا
لوجه ِ غرامي
وأنت ِ التـّكايا
لدروشتي في انـْدلاع ِ هيامي
شرارة ُ عمري تـُغيث ُ الحشايا
وتسري وشريان ُ حبـّي يناجي
حنانـَك ِ كي أستغيث َ الهدايا
وذلك َ – يا وردة َ النبض ِ عندي –
شميمي يدغدغ ُ عطرك ِ باك ٍ
وحولك ِ تبقى تدور يدايا
وعندك ِ تبقى دموعي تناغي
جفون َ ارتطامي بحس ِّ غـِنايا
رؤى مـُشتكايا
هواك ِ أعاد َ رجولة َ عمري
لقهر الزمان ِ وكل ِّ البلايا
لذلك َ يا مستبيحة َ وجدي
سأبقى أكابر
وأقهر ُ دنيا الضياع ِ وأبقى
بحزني وحزن ِ أمانيك ِ كافر ْ
لأنـّي سأمشي إليك ِ .. مصيري
لديك ِ يـُرتـّب ُ أوراق َ ثائر ْ
وعندك خمري وعندك ِ كأسي
وأنت ندمي وعشقي َ نادر
وكل ُّ العناصر ْ
أعدت ُ إليها – بقصتـِنا –
قواها وعدت ُ بحبـّك ِ طائر ْ
إلى المستحيل ِ .. وميعادُنا
قد اقتربت ْ منه ُ كل ُّ البوادر ْ
ففكي قيود َ عصافير ِ حبـّي
فقلبي لها قد أعد َّ البيادر ْ
وظلـّي هناك َ .. بدعوى انتظاري
لأنـّي َ حتما ً إليك ِ مسافر ْ
وحتـّى لقائي بفجر ِ انتصاري
سأبقى
أكابر ْ
زيد خالد علي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
زيد خالد عليزيد خالد عليالعراق☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح478
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©