تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 15 مايو 2010 10:44:48 ص بواسطة المشرف العامالسبت، 15 مايو 2010 07:35:29 م
0 410
الثريا
هل تعلم السمراءُ
أن حديثها
قد أشعلَ الوجدَ المُرابضَ
في دمي
فتفتحتْ مليونُ سنبلة ٍ
أضاءت مهجتي
وتكاثر الودْقُ المتيمُ
فى سماءِ ودادي
هي همسة ٌ بالهاتفِ الجوَّال ِ
أيقظتْ الرؤى
ورسالة ٌ بعثتْ
طيورَ رمادي
من أيِّ عاصمة ٍ لجرح ٍ قادم ٍ
قد جاءَ سحركُ
كى أعودَ لجلسة ٍ
في بهو عينين استثارا
صبوتي00 و مِدادي
وجهٌ بريءٌ
فوق قدٍّ مائِس ٍ
قد أيقظ النيران بين جوانحي
فرجعت صبَّاً
أطرق الأبوابَ
أسأل عنه أطيافا
تزيد سهادي
هل أدركت
ما سوف ينشدهُ الهَزَارُ
فحين ألقتْ
فوق عمرى زهرة ً
و تبسَّمتْ
أحسستُ شيئا
داخل ألأعماق º يبكي فرحة ً
و تعطل الإدراك ُ
ساعة دهشتي00 ورشادي
سمراءُ
ماذا قد يدور بقلب فاتنة ٍ
سباني حسنُها
أحببتني ؟!
أم أن وعدًا للفَرَاشِ بأن يصاحبَ
- في ضمير الحب-
ضوءَ الشمعة ِالكانت
تقضُّ مِهادي
لا تنكري الإشراقَ في شعري
فتلك عواطفي
تحنو عليكِ كقطة ٍ
تقتات من أورادي
أجْهدتِني
بالوجد حتى أنني
ما عدتُ أسمعُ غير صوتِك
والوجوهُ تشابهتْ 00
و ظللتِ وحدكِ
لا يخالطك الدُّخانُ
نقية ً
كتفتح ِالعبَّادِ
ثاءُ الثريا
أدخلتني في بهاء حضورها
والرَّاءُ ترمي
بالسهام فؤادي
والياءُ تحنو
بالعبير علي الفتي
ألفٌ تدغدغ ُ
مضجعي و وسادي
يا ألفَ فاتنةٍ
و ألفَ قصيدة ٍ
و جلاءَ روحي
و اختصارَ رقادي
جودي ببعض ٍ
من سَناكِ
فإنني
طيرٌ ظميءٌ
للضياءِ الشادي
عيناكِ دُنيا
لا أعيشُ بدونِها
و بهاكِ مختصرٌ
لسحر ِ بلادي
3/7/2006
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عاطف الجندىعاطف الجندىمصر☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح410
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©