تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 14 يونيو 2010 08:57:17 ص بواسطة المشرف العامالإثنين، 14 يونيو 2010 10:01:56 ص
0 688
سُرداق الأحزان
الله عند تلاوة القرآن
سيرٌ لها فيض وحلو بيان
سيرٌ لها قلبي تفطّر خاشعا
دمعي يسيل وتارة أشجاني
يا رب إن الحشر يزحم داخلي
فطرقت باب الصفح والغفران
ولأنت أعلم بالعبيد وحالهم
وبكل زلاتٍ جرت بلسان
يا رب من طمعي أتيتك سائلا
في جنة الأبرار خير مكان
ألا تحاسب غفلتي في ما مضى
أو ما أتى يا واسع الإحسان
وامح الخطايا كلها في رحمة
يا من بريت العطف في الإنسان
إن لم تسابق رحمة عدلا فما
أشقى لحالي بل وكان هواني
أنت الكريم ومن سواك أرومه
والقلب من خوفي إلى خفقان
كم مرة حاولت توبة مذنب
أمّارتي بالسوء تحبط شاني
ولقد تعشقت الخيال أمانيا
وقضيت عمرا أستطيب حِراني
أجري وألهث نحو عيش ناعم
وأقيم من عرس بزيف أماني
حتى انتبهت مع المشيب وعجزه
فسعيت نحو العذب من قرآن
ووجدت فيه مع التأمل راحتي
أغرقت بعض غواية الشيطان
أغرقت بعض ضلالتي يا ويح من
تسقي له دنيا بسيْء دنان
فاحسن بقائي في الحياة وعشرتي
واسبغ من العمر الطويل الهاني
واحسن ختامي شافيا من علتي
واسلل لروحي في قليل ثواني
ولأنت أعلم أنني في ضعفه
يقضي الحياة برقة الفنان
يبكي إذا ما الشر لوّح حوله
ويقيم سُرداقا من الأحزان
جزعت دواخله وذاب بحسرة
وقضى لليل دامع الأجفان
ولكم تمنّى أن يرى من عالم
يحيا بلا ألم بلا أضغان
إن لم يحط بي من كريم نواله
من صفحه من حلمه وحنان
ما فاض عوّضني عن الدنيا التي
عايشت فيها مرتع الحرمان
لجنيت خسرانا وخيبة جاهل
وبقيت أقضم إصبع الندمان
أنا ما أظن الله إلا راحما
بلطائف سترت على نقصاني
أتعذب العبد الضعيف وقد أتى
يرجو رضاء الواحد المنان
إن كنت ترضى لي عذابا إنما
كل الذي ترضاه لي أرضاني
***
يا رب إني قد سألتك حاجة
ولأنت أقرب من دم الشريان
من لي سواك إذا سألت أجابني
إن شاء يرضى أو يشاء جفاني
متوسلا قد جئت بابك طارقا
أتردُّ محتاجا إلى الرحمن
حاشا فما شأن الكريم يردّنا
ولمن تكِلنا يا عظيم الشان
أمي , أبي وأخي وكل معيتي
أهلي وأخواتي , كذا أقراني
واغفر لأجدادي وكل أقاربي
ومن التقيت العمر من جيراني
ما قابلوا إلا لرحمة غافر
غسل الذنوب وكافة الأدران
***
جنبْ كبيسي عن مقالة عالم
يجني بها القطمير من خسران
بلغ له ما يشتهي من غاية
واسكب له كأسا من الرضوان
إني لأعرفه وأعرف أنه
حلو السجايا رائع الإيمان
وله دماثة خلقه أكرم بها
كم مرة ببشاشة يلقاني
قلب رحيم ما تغيّر طبعه
فا منح له صكا من الغفران
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح688
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©