تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 17 يونيو 2010 05:34:06 م بواسطة المشرف العامالسبت، 19 يونيو 2010 08:32:37 م
0 421
الدوامة
قفص العظامِ هنا فهل بمصدقٍ
عقلي وقلبي أنني سأزول’
وأموت’ مثلكَ يا غريب وأنتهي
يوماً إلى تلك العظامِ أؤول’
وأرى بهيكلكَ الممدد صامتاً
كفَّ الزمانِ وسيفه’ المسلول’
يغتال’ كلَّ خليقةٍ فيعيدها
لأصولها. فإذا التراب’ أصول’
أتراكَ تشعر’ بالزمانِ وزحفه
أو بالمكانِ وكيف فيه تجول’
أم أن رمسك قد تشربه الثرى
وجرى بنسغ العارشاتِ يسيل’
كم دورةٍ أنجزت في هذا المدى
كم موسمٍ و تبادلتك حقول’
كم كائنٍ غذيته وسقيته
كي يستمر و أنت فيه نزيل’
حتى إذا اكتملت فصول حياته
جاء الخريف’ وأتبعته فصول
وهويتما نحو الأديم بلهفةٍ
هو من سواك وأنت منه قليل’
وأحس في لحمي شوائبَ منكما
وعناصراً سيطالها التبديل’
قفص العظام وأنت ترقد شاخصاً
نحو السماء ويعتريك ذهول’
أنت الحقيقة’ والغموض يلفها
واللغز يصمت’ تارةً ويقول’
وأراك في هذا التراب مكشراً
عن بسمةٍ قد راقها التعليل’
سيان للدود الأكول لجيفةٍ
لحم ابن آدم أو سواه’ بديل’
فكلاهما للنمل يصبح’ وجبةً
تهب البقاء لغيرها و تزول’
لا تشبع الحفر الجياع لطالما
شمس الحياة ولادةُ و أفول’
ذاك الغموض’ وإن تعذر فهمه’
فهو الحقيقة’ شاهدُ ودليل’
في إحدى رحلاتي الجيولوجية ارتطمت آلة الحفر صدفة بقبر قديم لإنسان مجهول 0 فانكشف لي هيكله العظمي الذي هزَّ أعماقي0
7/12 /1984
من ديوان (أعود إليكِ)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث421
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©