تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 20 يونيو 2010 06:48:14 ص بواسطة المشرف العامالإثنين، 21 يونيو 2010 09:37:03 م
0 430
بين الموجب والسالب
أغمدتْ في قاع عينيَّ
شعاعاً من رماحِ
واستدارتْ في حياءٍ
نحو مكسور الجناحِ
شيعت في مأتم الشمس المعنى بالجراحِ
حزمة الضوءِ
الموشى بالكآبة والنواحِ
تسبر’ المجهول
في عمق الغروب المستباحِ
والضياء إلى رواح
سافرتْ فوق المدى في مركب الصمت الخجول
ثم حانتْ لفتةُ منها
لتستقصي فضولي
فانتشى ضوءُ الغروب الثمل في الوجه الطفولي
والتقتْ في مقلتينا
صرخة العطش الغليل
واخترقنا حاجز الأزمان
في أرض الذهول
والنهار إلى أفولِ
لا تخافي يا عروس البحر
من وجهي الحزينِ
من غلالات الدموع
الغائماتِ على عيوني
بعض أحزاني امتدادُ
منك يا بحر الشجون
أنت في ذاك الضياءِ
السرمديِّ تلازميني
منذ أن كنا هيولى
طحلبٍ في قعرِ طينِ
بين شكٍ أو يقينِ
سوف تشتاقين لي
ما حنَّ نسغُ للجذورِ
في دمي جوع’
الترابِ القفرِ للفصلِ المطيرِ
ليس في صحراءِ نفسي
غير أحطابٍ وبورِِ
غير ملحٍ في سباخ
العمرِ عافتها طيوري
فامنحيني قطرة الطلِّ الربيعي العطيرِ
كي أعود إلى شعوري
كي أعود إلى شعوري
24/12/1983
من ديوان (أعود إليك )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث430
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©