تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 29 يونيو 2010 01:24:23 ص بواسطة المشرف العام
0 671
سَقى المَطيرَةَ ذاتَ الظِلِّ وَالشَجَرِ
سَقى المَطيرَةَ ذاتَ الظِلِّ وَالشَجَرِ
وَدَيرَ عِبدَونَ هَطّالٌ مِنَ المَطَرِ
فَطالَما نَبَّهَتني لِلصَبوحِ بِها
في غُرَّةِ الفَجرِ وَالعُصفورُ لَم يَطِرِ
أَصواتُ رُهبانِ دَيرٍ في صَلاتِهِمُ
سودِ المَدارِعِ نَعّارينَ في السَحَرِ
مُزَنَّرَينَ عَلى الأَوساطِ قَد جَعَلوا
عَلى الرُؤوسِ أَكاليلاً مِنَ الشَعرِ
كَم فيهِمُ مِن مَليحِ الوَجهِ مُكتَحِلٍ
بِالسِحرِ يُطبِقُ جَفنَيهِ عَلى حَوَرِ
لاحَظتُهُ بِالهَوى حَتّى اِستَقادَ لَهُ
طَوعاً وَأَسلَفَني الميعادَ بِالنَظَرِ
وَجاءَني في قَميصِ اللَيلِ مُستَتِراً
يَستَعجِلُ الخَطوَ مِن خَوفٍ وَمِن حَذَرِ
فَقُمتُ أَفرِشُ خَدَّي في الطَريقِ لَهُ
ذُلّاً وَأَسحَبُ أَذيالي عَلى الأَثَرِ
وَلاحَ ضَوءُ هِلالٍ كادَ يَفضَحُنا
مِثلَ القُلامَةِ قَد قُدَّت مِنَ الظُفُرِ
فَكانَ ما كانَ مِمّا لَستُ أَذكُرُهُ
فَظُنَّ خَيراً وَلا تَسأَل عَنِ الخَبَرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن المعتزغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي671
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©