تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 14 يوليه 2010 06:01:09 م بواسطة المشرف العامالأربعاء، 14 يوليه 2010 06:37:49 م
0 431
نقطةُ الضوء
1) لأني التقيتكِ يوماً
بهذا المحيطِ العميقِ
بنهر الحياة الدفوقِ
وقبلك كنت’ بنصفِ ذراعٍ ونصفِ شراعٍ رقيقِ
أصارع’ موجي
أكافح’ يأسي
كنصفِ إنسانٍ يعوم’ ونصفِ إنسانٍ غريقِ
لأني التقيتكِ ذاتَ صباحٍ
بهيجٍ نديٍ رشــيقِ
وكنت’ وحيداً غريبا
وكنت’ حزيناً كئيبا
بعمقِ دروبِ الضياعِ
وفي راحتيَ متاعي ومزقِ شراعي
فلما التقينا عرفت’ أخيراً طريقي
فكنتِ كطوقِ نجاتي وكنتِ حياتي
وكنتِ صديقي
***
2)لأني التقيتكِ ذاتَ صباحٍ سخيِ الضياءِِ
كأيةِ صدفة
تألقَ لون’ سمائي بقوسِ قزحْ
وفتح فوقَ أديمِ المراعي ربيع’ فرحْ
لماذا أنا ؟
بينَ بحرِ الوجوهِ وبحرِ الصدفْ ؟
لماذا أنا ؟
بعدَ أنْ سممَّ يأسي
مساكبَ عمري
وقلت’ لنفسي بسري
رضيت’ القضاءَ رضيت’ القدرْ
لماذا أنا ؟؟
بينَ آلاف الوجوهِ وكلِّ البشر ؟
تحطُّ بكفي الثريا وينزل’ عندي القمرْ ؟
***
3) لأني التقيتكِ بيني وبين طريقِ انتهائي
كنقطةِ ضوءٍ تراءتْ بقطرةِ ماءِ
تغير وجه’ حياتي
تبدّلَ صوت’ ندائي
تبرعم فوق سريرِ احتضاري ورد’ رجائي
تُراني بحلمٍ وأصحو ؟
وألهث’ خلفَ سرابي ؟
تُراني أعيش’ يصدقٍ تجاربَ ذاتي
وأني بكل انتباهي الشديد إليكِ
وكلِّ التياعي المريرِ عليكِ
أراكِ بحقِ
وألمس’ نهرَ المساءِ برفقِ
وألعن’ دربَ الضياعِ بأمسي
وعمري الحزينِ وبؤسي
وأعلن’ أني إليكِ انتمائي
وأنكِ بدء’ وجودي الجديدِ
وبين يديكِ أحبُّ انتهائي
17 /6/1989
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إحسان البنيإحسان البنيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث431
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©