تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 15 يوليه 2010 01:59:07 ص بواسطة المشرف العامالخميس، 15 يوليه 2010 08:26:49 ص
0 394
على ضفاف الغواية
عودي هنالك كي نحرّر بعضنا
فالوقت فاجأنا وصادف بيننا
وهبي لقلبك حين نرجع فرصةً
ما دامت النظرات توثق قيدنا
ما اخترت أن ألقاك لكن الهوى
أهدى لأزمان المحبة عمرنا
عودي هنالك قد تركت سعادتي
وعلى يديك هنا تركت قرارنا
قبل الحقيقة للخيال نبوءة
أتصدقين نبوءة لخيالنا؟
لا تأمني للضوء مثل فراشة
فلربما ساقتك رجلك للفنا
أنا لم أثق يوماً بقارئتي التي
نسيت على كفّي قراءة وصلنا
بين الفصول ستمكثين وحيدةً
وعلى جدار الليل تلقين المنى
أنا هكذا يمضي شراعي في الهوى
فإذا مضيت تكسّرت أمواجنا
قدري بأن أحيا أسير قواربي
والعمر يبحر والشواطئ خلفنا
من ألف جرح قد بدأت حكايتي
واليوم أجترّ البداية من هنا
تعبت من السفر الطويل مراكبي
فجعلت من كل الموانئ موطنا
أنا لم أعد حملاً لأوزار الهوى
ما دام يحمل في النهاية بعدنا
أنا لم أعد بوشاية العطر المحــ ــمّل بالغواية والأنوثة مؤمنا
لا الليل يأسرني بلون سواده
فالقلب يشرق بالحياة وبالسّنا
سلّمت راياتي، وعدت لموطني
وتركت خلفيَ للشتاء مدائنا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
فراج الشدويفراج الشدويالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح394
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©