تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 25 يوليه 2010 11:54:28 ص بواسطة عبد العلي فيلالي بالحاجالأربعاء، 25 مارس 2015 05:46:53 م بواسطة عبد العلي فيلالي بالحاج
0 733
الزواج المثالي
الَغْرَامْ أَيَمَّا دَوَّبْنِي
مَا رَاعَى ظُرُوفِي وْلاَ سَنِّي
أَسَعْدْ مَنْ كَانْ مْهَنِّي
وْمَا دَايَرْ لْلغْرَامْ حْسَابْ
لَغْرَامْ أَبْنِيّْتِي مَكْتَابْ
شْحَالْ مَنْ قَلْبْ مَنْ حَرُّو دَابْ
سَوَّلْ لَمْجَرَّبْ وَقْرَا لَكْتَابْ
وَسْتَافَدْ مَنْ غِيرِي وْمَنِّي
أَيَمَّا لله وَاشْ الَغْرَامْ كْذُوبْ
وَايْلاَ صَحّْ كِيفْ مَنُّو لَهْرُوبْ
لْقَلْبْ وْلَعْقَلْ تَيْوَلِّي مَسْلُوبْ
وَحْبِيبِي فِيهْ جَنِّي وْ جْنُونِي
هَذْ الشِّي لِّي مَا قْرِيتْلُو لَحْسَابْ
وَالسُّؤَالْ لِّي مَا لْقِيتْ لِيهْ جْوَابْ
مَا تَنْفَعْ مْعَاهْ يَارِيثْ وْلاَ مَصَّابْ
اللهْ يْكُونْ أَبَنْتِي فْعَوْنَكْ وْعَوْنِي
أَيَمَّا قَالْ جَايْ خَاطَبْ رَاغَبْ
سَقْسِيوْ عَلِيهْ وْهَذَا وَاجَبْ
لا تْحَكْمُو عَلِيهْ حْكَامْ الْغَايَبْ
أَوْ عْيُونُو مَا تَنْظَرْ عْيُونِي
دَابَا عَرَفْتْ أَبَنْتِي شْنُو رَبِّيتْ
وَلِّي رْضِيتِي بِيهْ أَنَا بِيهْ رْضِيتْ
لِيهْ الْحَمْد أَبْنِيّْتِي عَلِيهْ حْدِيثْ
دَابَا عَادْ نّْعَسْ وْنْغَمَّضْ جْفُونِي
وَالِدِيهْ أَيَمَّا نَاسْ تُقَاةْ مْلاَحْ
شْغُلْهُومْ الذِّكْرْ وْعَمَلْ الصّْلاَحْ
مَايْعَاشْرُو مَا يْعَرْفُو نَاسْ قْبَاحْ
هَذَا مَا شَفْت وْمَاعَرَفْتْ فْمَظْنُونِي
رَبِّي يْكَمَّلَّكْ بْعَقْلَكْ وَكْمَالْ الدِّينْ
وَيْغَطِّيكْ بَسْتَرْوَرْضَى رَبِّي وَلْوَالْدِينْ
يْكُونْ رَزْقُو حْلاَلْ وَخَّا يْكُونْ مَسْكِينْ
وَبَاشْ رَادْ لِيكْ اللهْ هَكْذَاكْ تْكُونِي
الصّْلاَ وَالسّْلاَمْ عَلَى رْسُولْ اللهْ
وْلاَ جَاهْ إِلاَّ جَاهْ سِيدْنَا مُحَمَّدْ
اللهْ مْعَ الجَّاهْ الْعَالِي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العلي فيلالي بالحاجعبد العلي فيلالي بالحاجالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي733
لاتوجد تعليقات